اثيوبيا تستدعي السفير الأمريكي للحصول على إيضاحات بشأن تصريحات ترامب

ديبريفر
2020-10-24 | منذ 1 شهر

سد النهضة

أديس ابابا (ديبريفر) - استدعت وزارة الخارجية الإثيوبية، السبت، السفير الأمريكي في أديس أبابا "مايك راينور"، للحصول على إيضاحات بشأن تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حول سد النهضة.

وقالت وزارة الخارجية الإثيوبية، في بيان لها، إن وزير الخارجية جيدو أندارغاتشو، استدعى السفير الأمريكي، للحصول على توضيح حول تصريحات دونالد ترامب الأخيرة خلال محادثة هاتفية مع رئيسي وزراء السودان وإسرائيل.

ووصف وزير خارجية ثيوبيا، خلال البيان، تصريحات ترامب بأن سد النهضة سيمنع تدفق مياه النيل بـ"أمر غير صحيح"،مشيراً إلى أن سد النهضة لا يوقف تدفق مياه النيل.

وقال، أن "التحريض على الحرب بين إثيوبيا ومصر من قبل رئيس أمريكي في منصبه" لا يعكس الشراكة طويلة الأمد والتحالف الاستراتيجي بين إثيوبيا والولايات المتحدة.

وأضاف: "هو أمر غير مقبول في القانون الدولي الذي يحكم العلاقات بين الدول".

وأشار البيان إلى أن وزير الخارجية أبلغ السفير الأمريكي بأديس أبابا بأن "إثيوبيا لم ولن تستسلم في المستقبل لأي تهديدات تمس سيادتها وستلتزم بمواصلة المفاوضات الثلاثية في إطار الاتحاد الأفريقي".
وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اتهم أمس إثيوبيا بالإخلال باتفاق ينهي أزمة سد النهضة مع مصر والسودان.

وقال ترامب إن واشنطن قطعت مساعدات إلى أديس أبابا بملايين الدولارات جراء مماطلتها في مفاوضات السد القائمة منذ قرابة عقد من الزمان مع مصر والسودان.

وأكد في مكالمة هاتفية مع قادة السودان وإسرائيل احتفالا بتحقيق انفراجة دبلوماسية بين البلدين: "لا يمكنكم لوم مصر بشعورها بقليل من الانزعاج بسبب السد الذي "يوقف تدفق المياه إلى النيل".

ووصف الوضع بأنه "خطير للغاية"، مُضيفًا: "سينتهي بهم )المصريين( المطاف إلى تفجير ذلك السد. سوف يفجرون السد. علينا القيام بشيء ما".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet