الرئيس الإيراني يتهم إسرائيل باغتيال العالم النووي زاده

ديبريفر
2020-11-28 | منذ 8 شهر

إيران تتهم إسرائيل باغتيال العالم النووي محسن فخري زاده

طهران (ديبريفر) - اتهم الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم السبت، إسرائيل باغتيال العالم النووي البارز محسن فخري زاده، والتصرف كـ"عميلة" لـ"الاستكبار العالمي"، وهي عبارة عادة ما تستخدم للدلالة على الولايات المتحدة.
وقال روحاني في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية "إرنا"، "مرة أخرى، تلطخت أيدي الاستكبار العالمي وعملاء الكيان الصهيوني بدماء أحد أبناء الوطن"، واصفا إياه بـ"الرشيد والكبير".
واعتبر الرئيس الإيراني، مقتل فخري زاده بمثابة "خسارة فادحة".
ورأى أن "هذا الحادث الإرهابي الشنيع ناتج عن عجز ألد الأعداء للشعب الإيراني أمام الحراك العلمي وقدرات هذا الشعب الكبير وهزائمهم المتكررة في المنطقة والمجالات السياسية الأخرى عالميا".
وفي اجتماع حكومي، شدد روحاني، على أن اغتيال زاده لن يمر من دون رد، ولفت إلى أن هذه العملية تثبت أن العدو يعيش حالة توتر ويشعر أن الضغوط على إيران تلفظ أنفاسها الأخيرة.
 وأضاف أن "العدو يريد استغلال الأسابيع القليلة المقبلة كي يتمكن من زعزعة الاستقرار في المنطقة".
وكانت وزارة الدفاع الإيرانية أعلنت الجمعة وفاة فخري زاده متأثرا بجروحه بعيد استهدافه من قبل "عناصر إرهابية" في مدينة أبسرد بمقاطعة دماوند شرق طهران.
وأوضحت أنه أصيب "بجروح خطرة" بعد استهداف سيارته من مهاجمين اشتبكوا بالرصاص مع مرافقيه، و"استشهد" في المستشفى رغم محاولات إنعاشه.
ووجه وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عبر تويتر، أصابع الاتهام إلى إسرائيل، متحدثا عن "مؤشرات جدية" لدور لها في الاغتيال.
ويعدّ فخري زاده من أبرز العلماء الإيرانيين في مجاله، وكان يشغل منصب رئيس إدارة منظمة الأبحاث والإبداع في وزارة الدفاع.
وسبق لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن وصف فخري زاده بأنه "أب البرنامج النووي العسكري الإيراني". ورفض متحدث باسمه الجمعة التعليق على الاغتيال.
لكن صحيفة "نيويورك تايمز" نقلت عن مسؤول أمريكي ومسؤولَين استخباريين أن إسرائيل "تقف خلف الهجوم على العالِم".
وجاءت عملية الاغتيال قبل نحو شهرين من تسلم الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن مهامه، وهو الذي وعد بـ"تغيير مسار" سلفه المنتهية ولايته دونالد ترامب مع إيران.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet