قطر تذيب جليد الخلافات مع السعودية بموقف متضامن ضد هجوم الاثنين في جدة

ديبريفر
2020-12-15 | منذ 5 شهر

قطر تدين استهداف ناقلة النفظ في جدة

الدوحة (ديبريفر) - أعربت دولة قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم الذي استهدف ناقلة نفط في ميناء جدة السعودي.

ورأى مراقبون أن هذا التضامن القطري مع السعودية يعد تطوراً إيجابياً في علاقات البلدين بعد سنوات من القطيعة والجفاء، ما يؤكد بدء عودة المياه الخليجية إلى مجاريها.

 وأعتبرت وزارة الخارجية القطرية في بيان رسمي أن الهجوم الذي تعرضت له الاثنين، ناقلة النفط بي دبليو راين في ميناء جدة "عملاً تخريبياً" منافياً لكافة الأعراف والقوانين الدولية، الأمر الذي من شأنه التأثير بشكل خطير على حرية الملاحة وأمن واستقرار إمدادات الطاقة.

وجددت الخارجية القطرية، التأكيد على موقف قطر الثابت من رفض العنف والأعمال الإجرامية والتخريبية مهما كانت الدوافع والأسباب.


وتسعى الدوحة، التي عادة ما كانت تفضل الصمت مع كل هجوم تتعرض له المملكة خلال السنوات الأخيرة، من خلال هذا الموقف المتضامن،لإذابة جليد الخلافات بينها وبين الرياض.

ويعد هذا البيان التضامني هو الأول من نوعه منذ إنهاء المشاركة القطرية في التحالف العسكري الذي تقوده السعودية باليمن وبدء الحصار الذي فرضته كلاً من السعودية والإمارات والبحرين عليها قبل نحو ثلاث سنوات. إذ عادة ما كانت الدوحة تفضل الصمت

وكانت الخارجية الكويتية، أعلنت الأسبوع الماضي، نجاح جهود المصالحة والتوصل لإتفاق نهائي، بين قطر والسعودية، لطي صفحة الأزمة الخليجية.

إنفراجة مهمة، أتت في ظروف معقدة تشهدها المنطقة، كوثمرة لمساع كبيرة بذلتها الولايات المتحدة الأمريكية ودولة الكويت، لإنهاء الأزمة التي شكلت هاجساً مؤرقاً لكثير من الدول العربية والغربية.

وفي يونيو 2017، فرضت السعودية والإمارات والبحرين ومصر،حصاراً برياً وجوياً وبحرياً على دولة قطر، بزعم دعمها للإرهاب وعلاقتها بإيران، في حين تنفي الدوحة  تلك الاتهامات، وتقول إنها مجرد محاولة للنيل من سيادتها وقرارها المستقل.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet