السلطات الإرتيرية تفرج عن 24 صياد يمني بعد احتجازهم لمدة ثلاثة أشهر

ديبريفر
2021-01-09 | منذ 3 شهر

أعلنت جماعة الحوثي وصول 24 صياد يمني إلى منطقة الخوبة بمحافظة الحديدة غربي البلاد كانوا محتجزين لدى إرتيريا منذ ثلاثة أشهر

الحديدة (ديبريفر) - أعلنت جماعة أنصار الله(الحوثيين) مساء السبت، إفراج السلطات الإرتيرية عن 24 صياداً يمنياً تم احتجازهم لمدة ثلاثة أشهر.
وقالت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء، إنه وصل إلى مركز الإنزال السمكي بمنطقة الخوبة في محافظة الحديدة غربي اليمن،، 24 صيادا كانوا محتجزين في سجون إريتريا".
وأوضح مدير مركز الإنزال السمكي بمنطقة الخوبة، محمد هاشم، إن الصيادين الذين وصلوا على متن عدد من القوارب، تم اعتقالهم من داخل المياه الإقليمية اليمنية قبل ثلاثة أشهر.
وتخضع أغلب مديريات محافظة الحديدة، ومينائها الاستراتيجي لسيطرة جماعة الحوثيين منذ ست سنوات.
وكانت السلطات الإرتيرية أفرجت قبل شهر عن 60 صياداً يمنياً، كانت تحتجزهم منذ عدة أشهر، وأعادتهم إلى مدينة الخوخة بمحافظة الحديدة.
وقالت مصادر يمنية إن البحرية الإرتيرية أعادة قوارب الصيد الخاصة بالصيادين اليمنيين، مكتفية بالإفراج فقط عن عدد منهم، فيما لا تزال تحتجز نحو 170 صياداً آخرين، وأكثر من 35 قارب صيد.
ومطلع العام الماضي، احتجزت البحرية الإرتيرية عشرات الصيادين اليمنيين، أثناء قيامهم بعمليات صيد بالقرب من جزيرة حنيش اليمنية في مياه البحر الأحمر.
وفي تسعينيات القرن الماضي، تنازعت اليمن وإريتريا على جزر أرخبيل حنيش الواقعة بين سواحل البلدين بالقرب من مضيق باب المندب الرابط بين البحر الأحمر وخليج عدن، لكن محكمة تحكيم دولية فصلت في القضية لصالح اليمن عام 1998.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet