البركاني يعتبر تصنيف الحوثيين كمنظمة إرهابية "موقف أخلاقي" لنصرة الشعب اليمني

ديبريفر
2021-01-12 | منذ 3 شهر

سلطان البركاني
الرياض (ديبريفر) - قال سلطان البركاني رئيس مجلس النواب اليمني بنسخته الموالية للشرعية المعترف بها دوليا، إن تصنيف الإدارة الأمريكية تصنيف للحوثيين كجماعة ارهابية، قرار عادل يلبي تطلعات الشعب اليمني ومختلف قواه السياسية.

وأعتبر في رسائل رسمية وجهها الثلاثاء، الى نائب الرئيس الأمريكي ورئيس مجلس الشيوخ مايك بينس ورئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي، القرار "توصيفاً دقيقاً لجماعة ارتكبت كل ما يستوجب تصنيفها كمنظمة إرهابية، من قتل للمدنيين واستهداف البنى التحتية المدنية داخل وخارج اليمن في عمليات جهادية انغماسية".

 موضحاً إن الجماعة ارتكبت أيضاً الكثير من الجرائم، كتجنيد الأطفال والزج بالنساء في المعتقلات وملاحقة الاقليات وفي مقدمتهم البهائيين واليهود، إضافة لكثير من الأعمال التي تتنافى مع القانون الانساني الدولي وتتعارض مع المواثيق الدولية.

وأضاف، "يجب أن تتوقف هذه الجماعة عن كل تلك الجرائم وأن يعرف مرتكبوها بأنهم لن يفلتوا من العقاب، ولذلك فإن هذا التصنيف ليس موقف سياسي من طرف او من حزب بل هو موقف أخلاقي لنصرة الشعب اليمني وأجياله القادمة".

ولفت البركاني، أن هذا القرار سيدفع بشكل أكبر نحو إيجاد حل السياسي للأزمة اليمنية ووقف الحرب التي أشعلها الحوثيون في البلد منذ عدة سنوات.

مؤكداً إن الحكومة اليمنية ستظل منخرطة في المشاورات التي يقودها المبعوث الأممي لليمن "مارتين جريفيث" ولن يتغير توجهها هذا  بالتصنيف الأمريكي، بل سيساعد في إنجاحه بصورة أكبر.

وقال رئيس البرلمان اليمني، إن الحكومة ستعمل على تقديم كافة التسهيلات من أجل وصول المساعدات الإنسانية إلى الفئات الأشد احتياجا والتي عانت من نقص تلك المساعدات خلال الفترات الماضية بسبب قيام الحوثيين بنهب المعونات الإنسانية والإثراء غير المشروع من عوائد بيعها.

مبيناً، إن قرار التصنيف سيشمل آلية واضحة وسلسة في الحصول على التراخيص الخاصة بالعمل والمساعدات وهو ما سيتيح مزيداً من الشفافية على التحويلات المالية، وبما يضمن إيقاف تمويل المجهود الحربي لجماعة الحوثي والتسريع في إنهاء الحرب.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet