رئيس الحكومة الشرعية: سنبذل جهودا كبيرة لمعالجة الملفات المتراكمة وفق مسار سريع

ديبريفر
2021-01-27 | منذ 1 شهر

معين عبدالملك

عدن (ديبريفر) -قال معين عبدالملك رئيس الحكومة الشرعية في اليمن، إن حكومته ستركز في برنامجها العام على أولويات واضحة، وفي مقدمتها استكمال انهاء الانقلاب واستعادة الدولة وتحقيق الاستقرار والتعافي الاقتصادي، ضمن رؤى واقعية وقابلة للتنفيذ.

مؤكداً أن البرنامج سيتضمن جملة من الأفكار والخطط الهادفة لتحقيق إنجازات نوعية تنعكس بشكل مباشر على حياة ومعيشة المواطنين وتحسين الخدمات الأساسية.

جاء ذلك خلال الإجتماع الدوري لمجلس الوزراء الذي عقد الأربعاء بالعاصمة المؤقتة عدن، لمناقشة المتطلبات والاليات والوسائل الضامنة لانجاح ما تطلق عليه الحكومة "عام التعافي".

وقال رئيس الحكومة الشرعية، إن عام التعافي هو هدف وغاية لخدمة المواطنين والارتقاء الى مستوى تطلعاتهم من الحكومة الجديدة والشراكة السياسية والمجتمعية المرتكزة عليها، وبما يعطيها مساحة للتعاطي مع التحديات بمزيد من التكاتف وتوحيد الجهود لمعالجة الملفات المتراكمة وفق مسار سريع.

ووجه معين عبدالملك خلال الاجتماع، أعضاء حكومته بترتيب الأولويات حسب الأهمية وتقديم برامج وخطط لمعالجتها وحلها، حيث يلمس ثمارها المواطنين بشكل عاجل في الجوانب الاقتصادية والأمنية والمعيشية.

لافتا الى ضرورة عكس الوزارات والجهات المعنية لاولويات التعافي في خططها القطاعية ضمن البرنامج العام للحكومة وباهداف واقعية قابلة للتحقيق.

وتخوض الحكومة الشرعية المشكلة حديثاً بموجب اتفاق الرياض الموقع بين الشرعية اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي الكثير من الامتحانات الصعبة.

لكن مراقبون يرون بأن مواجهة التضخم المستشري في البلد ووقف انهيار العملة الوطنية وتطبيع الاوضاع الأمنية في العاصمة المؤقتة عدن وباقي المدن الخاضعة لسيطرتها، هي المقياس الحقيقي لنجاح أو فشل هذه الحكومة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet