الحوثيون يعلقون على قرار إدارة بايدن بوقف دعم الحرب في اليمن: لا سلام إلا بوقف العدوان

ديبريفر
2021-02-05 | منذ 3 شهر

محمد عبدالسلام

مسقط (ديبريفر) - علقت جماعة أنصار الله(الحوثيين) مساء الخميس على قرار الإدارة الأمريكية الجديدة وقف دعم الأعمال العدائية والحرب في اليمن بما في ذلك صفقات بيع الأسلحة ذات الصلة.
وقال الناطق الرسمي باسم جماعة الحوثي، ورئيس وفد الجماعة المفاوض في مباحثات السلام، محمد عبدالسلام، على حسابه في "تويتر"، إن البرهان الحقيقي لإحلال السلام في اليمن هو بوقف العدوان ورفع الحصار".
مشيراً إلى أن "خيار العدوان والحصار أثبت فشلاً ذريعاً أمام الصمود الأسطوري للشعب اليمن".
وتابع:" وما نؤكد عليه دوما أن السلام الحقيقي لن يكون قبل وقف العدوان ورفع الحصار".
وأضاف إن" صواريخ اليمن للدفاع عن اليمن وتوقفها بتوقف العدوان والحصار بشكل كامل".
في ذات الشأن، قالت وكالة "فرانس برس"، الخميس، إن جماعة الحوثي رحبت بقرار إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، إنهاء دعم بلاده للعمليات العسكرية في اليمن، معتبرين أنها قد تكون خطوة نحو إنهاء النزاع.
ونقلت الوكالة عن المسؤول في صفوف جماعة الحوثي حميد عاصم، قوله إنه "يتمنى أن يكون ذلك مقدمة لاتخاذ قرار وقف الحرب على اليمن".
معرباً عن أمله بأن" يكون أيضا مقدمة لاتخاذ موقف قوي في مجلس الأمن لصالح وقف العدوان"، مشيرا إلى أنه "متفائل بذلك".
وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن، أعلن الخميس، رسمياً، وقف كل الدعم العسكري الذي تقدمه الولايات المتحدة في الحرب باليمن.
كما أعلن تعيين الدبلوماسي تيموثي ليندركينغ مبعوثاً أمريكياً إلى اليمن.
وأضاف في خطاب له بوزارة الخارجية الأمريكية، "سنوقف الدعم الأمريكي للأعمال العدائية في اليمن بما في ذلك صفقات بيع الأسلحة ذات الصلة".
وفيما شدد الرئيس الجديد للولايات المتحدة الأمريكية، على ضرورة "وضع حد للحرب في اليمن"، أكد أن بلاده ستعمل مع السعودية للدفاع عن سيادتها.
وفي وقت سابق الخميس، كشف مستشار الأمن القومي الأمريكي جاك سوليفان، في وقت سابق، أن بايدن يعتزم إعلان انتهاء الدعم الأمريكي "للعمليات" العسكرية الميدانية في اليمن.
وصرح سوليفان، أمام الصحفيين في البيت الأبيض قبيل الخطاب الأول للرئيس الأمريكي حول السياسة الخارجية، "اليوم، سيعلن انتهاء الدعم الأمريكي للعمليات الهجومية في اليمن".
وقال سوليفان إن"واشنطن أبلغت الرياض والإمارات العربية المتحدة، المشاركة أيضاً في التحالف، بذلك القرار".
وأوضح أن "الجيش الأمريكي سيواصل عملياته الموجهة ضد تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية".
ويشكل هذا القرار، وهو أحد الوعود الانتخابية لبايدن، جزءاً من إعادة نظر شاملة للسياسة الأمريكية في الشرق الأوسط.
وتتضمن هذه الرؤية الجديدة إعادة النظر في تصنيف جماعة الحوثي "منظمة إرهابية" خلال عهد الرئيس السابق دونالد ترامب، وفقاً لـ"فرانس برس".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet