الهجوم على القصر الملكي السعودي في يناير نُفّذ من العراق 

ديبريفر
2021-02-26 | منذ 8 شهر

الرياض - أرشيف

واشنطن (ديبريفر) - أفادت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية أن "الهجوم الذي استهدف في يناير الماضي القصر الملكي السعودي في العاصمة الرياض، نفذته طائرات مسيرة، انطلقت من داخل العراق.
ونقلت الوكالة عن مسؤول "كبيرة" في جماعة مسلحة مدعومة من إيران في بغداد، قوله إن "ثلاث طائرات مسيرة انطلقت من مناطق حدودية عراقية - سعودية من قبل فصيل غير معروف نسبيا تدعمه إيران في العراق، وانفجرت في المجمع الملكي بالرياض في 23 يناير الماضي".
وتمثل هذه التصريحات أول اعتراف من جماعة مدعومة من إيران بأن "العراق كان مصدر الهجوم".
وأوضح المسؤول أن "أجزاء الطائرات المسيرة جاءت من إيران، وتم تجميعها وإطلاقها من العراق".
كما نقلت اسوشيتد برس عن مسؤول أمريكي لم تسمه قوله إن "واشنطن تعتقد أن هجوم 23 يناير على قصر اليمامة انطلق من داخل العراق"، دن مزيد من التوضيح عن كيف التوصل إلى هذا الاستنتاج.
ونقلت عن مسؤول عراقي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، قوله إن "المعلومات الاستخباراتية الأمريكية تم تبادلها مع الحكومة العراقية".
فيما لم يصدر تعليق فوري من الرياض وبغداد حول الموضوع.
وكانت جماعة غير معروفة تدعى "أولياء وعد الحق" أو "سرايا الوعد الحقيقي"، أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم واصفة ما حدث بالرد على تفجير انتحاري تبناه ما يُسمى بـ "تنظيم الدولة الإسلامية" في منطقة تسوق في بغداد يوم الـ 21 يناير.
ويشكل توجيه ضربة من العراق تحديا للدفاع الجوي السعودي، الذي يركز حاليا على التهديدات من إيران في الشمال الشرقي، ومن اليمن في الجنوب، بحسب المصدر نفسه.
وسبق أن نفت جماعة أنصار الله  (الحوثيين) في اليمن تنفيذ الهجوم الذي استهدف قصر اليمامة السعودي في 23 يناير، بحسب "أسوشيتد برس".
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet