بابا الفاتيكان والسيستاني يبحثان التحديات الإنسانية

ديبريفر
2021-03-06 | منذ 9 شهر

النجف (ديبريفر) - عقد بابا الفاتيكان فرنسيس، لقاءً غير مسبوق صباح السبت مع المرجع الشيعي الأعلى علي السيستاني في مدينة النجف جنوبي العراق، وبحثا التحديات التي تواجه الإنسانية.
وقال مكتب السيستاني في بيان، إن "الحديث دار حول التحديات الكبيرة التي تواجهها الإنسانية في هذا العصر ودور الإيمان بالله تعالى وبرسالاته والالتزام بالقيم الأخلاقية السامية في التغلب عليها".
ونقل البيان عن السيستاني قوله، إن "الكثيرين في مختلف البلدان يعانون من الظلم والقهر والفقر والاضطهاد الديني والفكري وكبت الحريات الأساسية وغياب العدالة الاجتماعية".
وأضاف: "خصوصا ما يعاني منه العديد من شعوب منطقتنا من حروب وأعمال عنف وحصار اقتصادي وعمليات تهجير وغيرها، ولا سيما الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة".
وأشار السيستاني، إلى "الدور الذي ينبغي أن تقوم به الزعامات الدينية والروحية الكبيرة في الحد من هذه المآسي".
وشدد على ضرورة حث الأطراف المعنيّة على تغليب جانب العقل والحكمة ونبذ لغة الحرب، وعدم التوسع في رعاية مصالحها الذاتية على حساب حقوق الشعوب.
  وجاء هذا اللقاء بعد عامين من توقيع البابا فرنسيس وثيقة الأخوة الإنسانية مع إمام الأزهر، إحدى أبرز المؤسسات التابعة للمسلمين السنة.
وبعد النجف، توجه البابا فرنسيس جنوبا أيضا إلى أور، الموقع الأثري الذي يعتقد أنه مكان مولد النبي ابراهيم، وشارك في صلاة مشتركة مع رجال دين شيعة وسنة وأيزيديين وصابئة، وألقى كلمة أكد فيها أنه لن يكون هناك سلام دون التعايش السلمي، والتعاون بين الناس، مشدداً على أن "السلام سوف يجمعنا معاً ويجنبنا الصراعات".
وكان بابا الفاتياكان شدد الجمعة خلال حفل استقبال في القصر الرئاسي العراقي، على ضرورة التآخي وإحياء السلام وحث على وقف الاقتتال، وأطلق نداء راجياً أن تصمت الأسلحة.
و دعا إلى "التصدي لآفة الفساد" و"تقوية المؤسسات"، وحثّ على وقف "العنف والتطرف والتحزّبات وعدم التسامح".
ووصل بابا الفاتيكان فرانسيس، الجمعة، إلى بغداد، في زيارة تاريخية للعراق تستمر 4 أيام.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet