الحوثيون يقولون إن السعودية رفضت 10 عمليات تبادل تضم أكثر من 500 أسير

ديبريفر
2021-03-21 | منذ 2 شهر

عبدالقادر المرتضى

صنعاء (ديبريفر) - اتهمت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، مساء الأحد، المملكة العربية السعودية التي تقود تحالفاً عسكرياً في اليمن، بتعليق تنفيذ عمليات تبادل تشمل أكثر من 500 أسير من الطرفين.
وقال رئيس لجنة شؤون الأسرى التابعة لجماعة الحوثي، عبدالقادر المرتضى، على حسابه في "تويتر"،إن أكثر من 10 عمليات تبادل تضم أكثر من 500 أسير من الطرفين جرى التفاوض عليها بوساطات محلية في جبهات مأرب (شرق)، والجوف (شمال) وتعز (جنوب) منذ حوالي شهرين.
مشيراً إلى أن عمليات التبادل لا تزال معلقة بسبب" الرفض السعودي لتنفيذها رغم التوافق حتى الأسماء من الطرفين فيها".
وتأتي هذه التصريحات بعد شهر كامل من إعلان المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، فشل التوصل لاتفاق بشأن المباحثات اليمنية الخاصة بملف الأسرى.
وقال غريفيث في بيان أطلعت عليه "ديبريفر":"كان مخيباً للآمال انتهاء هذه الجولة من المحادثات دون الوصول لما يماثل النتيجة التاريخية للاجتماع الذي انعقد في سويسرا في سبتمبر الماضي الذي أسفر عن إطلاق سراح 1056 محتجزاً".
وكانت المحادثات بدأت في العاصمة الأردنية عمان في 24 يناير الماضي، بهدف الإفراج عن 300 أسير في المجمل بينهم مسؤولون بارزون كشقيق الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.
واتهمت جماعة الحوثي، حزب التجمع اليمني للإصلاح، بإفشال الاتفاق على صفقة تبادل تشمل وزير الدفاع اليمني السابق ونجل قائد قوات حراس الجمهورية طارق صالح، خلال مباحثات ملف الأسرى.
وفي 16 أكتوبر الماضي، أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن، تبادل الحكومة الشرعية وجماعة الحوثي 1056 أسيرا ومعتقلا بينهم 15 سعوديا و4 سودانيين من قوات التحالف العربي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet