الحكومة اليمنية تتهم الحوثيين بقتل قيادي في المؤتمر الشعبي العام

ديبريفر
2021-04-06 | منذ 1 شهر

معمر الإرياني

عدن (ديبريفر) - اتهمت حكومة الشراكة اليمنية المعترف بها دولياً، مساء الإثنين، جماعة أنصار الله (الحوثيين) بقتل القيادي في المؤتمر الشعبي العام، نبيل معياد.
وأدان وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني، معمر الإرياني، "جريمة قتل القيادي في المؤتمر الشعبي العام نبيل معياد، الذي اختطفته جماعة الحوثي من منزله قبل ثلاث سنوات، وأخفته قسرياً ومارست بحقه صنوف التعذيب النفسي والجسدي قبل أن تسلمه لأسرته قبل يوم واحد من وفاته بإصابة بالغة في الرأس وحالة صحية مزرية".
وقال الإرياني، على حسابه في "تويتر"، إن "جريمة قتل معياد تعيد التذكير بالأوضاع المأساوية التي يعيشها آلاف المختطفين في معتقلات الحوثيين منذ 6 سنوات، من قيادات في الدولة وسياسيين وصحفيين وناشطين، وما يتعرضون له من صنوف التعذيب النفسي والجسدي".
وطالب الوزير اليمني، المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوث الخاص لليمن مارتن غريفيث، وكافة المنظمات المعنية بحقوق الانسان بإدانة هذه الجريمة، والضغط على جماعة الحوثي للتنفيذ الفوري وغير المشروط لاتفاق ستوكهولم بشأن تبادل الأسرى والمختطفين على قاعدة الكل مقابل الكل".
ولم يصدر أي تعليق فوري من جماعة الحوثي حول الاتهامات الموجهة لها بالتسبب في قتل القيادي المؤتمر نبيل معياد.
وتوفي معياد الأحد في أحد مستشفيات العاصمة اليمنية صنعاء الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي.
وقال ناشطون إن وفاته جاءت جراء مضاعفات اعتقاله وتعرضه للتعذيب خلال الثلاث السنوات الماضية في معتقلات الحوثيين.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet