اليمن.. الحوثيون يتهمون الحكومة بارتكاب جريمة حرب في شبوة

ديبريفر
2021-05-29 | منذ 2 أسبوع

حبان - شبوة

شبوة (ديبريفر) - اتهمت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، اليوم السبت، الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، بارتكاب جريمة حرب ضد السكان في مديرية حبان محافظة شبوة جنوبي البلاد.
ونقلت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء، عن الرصاص حسين البكري المعين من الجماعة وكيلاً لمحافظة شبوة، قوله إن "استهداف مليشيات العدوان (يقصد القوات الحكومية) لمنازل المدنيين بالأسلحة المتوسطة والثقيلة في منطقة خبر لقموش، جريمة حرب ترقى إلى جرائم الإبادة الجماعية التي لن تسقط بالتقادم".
وأضاف "أن ما تتعرض له قبائل لقموش من انتهاكات واعتداءات منذ أكثر من أسبوع تأتي في إطار محاولات النيل من صمود واستبسال قبائل شبوة" معتبراً أن تلك الاعتداءات "انعكاساً لفشل القوات الحكومية في تطويع المجتمع الشبواني لأجندة المحتل ومشاريعه الاستعمارية" حسب تعبيره.
وحمّل المسؤول الحوثي، دول التحالف والحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، المسئولية الكاملة عما يحدث في شبوة.
والأسبوع الماضي اندلعت مواجهات مسلحة بين قوات الأمن الخاصة التابعة للحكومة اليمنية المعترف بها دولياً وقبائل لقموش في مديرية حبان .
وقالت وسائل إعلام محلية إن قوات الأمن الخاصة فرضت حصاراً على قرى الخبر على الخط الذي يربط شبوة بمحافظة أبين، واستحدثت نقاطاً وخنادق لمنع تحركات المواطنين من وإلى المنطقة.
وأضافت أن قبائل لقموش شنت هجوماً على النقاط العسكرية التي تمر منها الإمدادات للقوات الحكومية في شقرة بمحافظة أبين، وتبادل الطرفان إطلاق النار بمختلف الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة آخرين.
وحسب مصادر محلية فإن القوات الحكومية تشتبه بمحاولات قوات النخبة الشبوانية المدعومة إماراتياً تفجير الأوضاع في المحافظة.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet