الأمم المتحدة : الغارات الجوية على الصليف انتهاك كبير لاتفاق ستوكهولم

ديبريفر
2021-06-01 | منذ 5 شهر

بعثة الأمم المتحدة في ميناء الحديدة - أرشيف

الحديدة (ديبريفر) - اعتبرت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة "أونمها"، الهجمات الجوية للتحالف العربي على مديرية الصليف في المحافظة الساحلية غربي اليمن، انتهاكاً كبيراً لاتفاق ستوكهولم.
وقالت البعثة الأممية في بيان، مساء الإثنين، إنه "يساروها قلق متزايد بشأن الهجمات الجوية المتكررة التي أفيد بوقوعها على ميناء الصليف في الحديدة بما في ذلك الضربات المُبلغ عنها التي ضربت المنطقة المجاورة الأحد"..
وأضاف البيان "تُلاحظ البعثة أن ميناء الصليف هو نقطة دخول مهمة للمساعدات الإنسانية، بينما تُعد الهجمات الجوية انتهاكاً كبيراً لبنود اتفاق الحديدة".
ويومي السبت والأحد قالت وسائل إعلام تابعة لجماعة أنصار الله (الحوثيين)، إن مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية شنت سبع غارات على مديرية الصليف شمالي الحديدة في خرق متكرر لاتفاق ستوكهولم بشأن الحديدة.
ورعت الأمم المتحدة في ديسمبر العام 2018، اتفاقا في السويد بين الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، وجماعة الحوثيين، قضى بوقف العمليات العسكرية وإعادة انتشار القوات من موانئ "الحديدة- الصليف - ورأس عيسى" إلا أن ذلك تعثر.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet