قلق أوروبي من تكرار عمليات إستهداف المدنيين بمدينة مأرب اليمنية

ديبريفر
2021-06-11 | منذ 3 شهر

الاتحاد الاوروبي - شعار

بروكسل (ديبريفر) - أعرب الاتحاد الأوروبي، الجمعة، عن قلقه الشديد من إستمرار عملية إستهداف المدنيين الأبرياء وارتفاع حدة التصعيد العسكري في محافظة مأرب اليمنية.

وقال الاتحاد الأوروبي على لسان أحد مسؤوليه، أنه يشعر بقلق متزايد جراء سقوط أعداد جديدة من الضحايا المدنيين بمدينة مأرب التي تشهد هجوما مستمرا منذ عدة أشهر لجماعة أنصار الله (الحوثيين)، ما يهدد حياة مئات الآلاف من السكان المحليين فيها.

وشدد مفوض الحماية المدنية والمساعدات الإنسانية للمفوضية الأوروبية جانيز لينارسك في لقاء مع وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك بالعاصمة البلجيكية بروكسل، على ضرورة إنهاء هذا الصراع والعمل على تحقيق وقف إطلاق النار الشامل لحماية المدنيين وتجنيبهم ويلات الحرب.

وأكد التزام الاتحاد الأوروبي بدعم جهود إحلال السلام في اليمن، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الرسمية سبأ بنسختها في عدن والرياض.

وأشار "لينارسك" إلى دعم الاتحاد الأوروبي للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، لافتاً في السياق إلى تعهد الاتحاد بزيادة حجم المساعدات الإنسانية والإغاثية المقدمة لليمن خلال الفترة القادمة.

والخميس، سقط مايقارب 30 مدنيا مابين قتيل وجريح، إثر قصف صاروخي منسوب لجماعة الحوثي استهدف مجمعا تجاريا في مدينة مأرب،شمال شرقي البلاد.

وجاء هذا الهجوم بعد ساعات قليلة من تشييع عدد من ضحايا قصف محطة لتعبئة الوقود في ذات المحافظة، يوم السبت الفائت، والتي راح ضحيتها 21 قتيلا وعدد أخر من المصابين،بينهم أطفال.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet