الحكومة اليمنية تطالب بمحاسبة الحوثيين بعد إعدامهم 9 أشخاص في صنعاء

ديبريفر
2021-09-22 | منذ 1 شهر

نيويورك (ديبريفر) - طالبت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، يوم الثلاثاء، الأمم المتحدة ومجلسي الأمن وحقوق الإنسان والمجتمع الدولي، بإدانة ومحاسبة جماعة أنصار الله (الحوثيين)، على إعدامها 9 أشخاص بينهم قاصر.
وقالت الحكومة اليمنية في خطاب سلمه مندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة عبدالله السعدي إلى مجلس الأمن الدولي، إن جماعة الحوثيين "كانت قد اختطفت الضحايا التسعة، وأخفتهم قسرياً لأكثر من ثلاث سنوات، تعرضوا خلالها لمعاملة لا إنسانية للغاية وتعذيب ممنهج لانتزاع اعترافات ملفقة، وحرمانهم من زيارة ذويهم حتى تم إعدامهم".
وأضافت أن "أحد الضحايا كان طفلاً قاصراً، وأصيب بإعاقة في العمود الفقري وفقد قدرته على المشي بسبب التعذيب الجسدي الممنهج الذي مارسه الحوثيون، بالإضافة إلى ضحية عاشرة كان قد لقي حتفه نتيجة التعذيب في سجون الجماعة".
وأشارت الحكومة إلى أن جماعة الحوثيين "قامت بعد الإعدامات بمطالبة أهالي الضحايا بإخلاء منازلهم في إطار مصادرة الحوثيين لأموال الضحايا وممتلكاتهم، بالإضافة إلى مطالبتهم بفع ثلاثة ملايين ريال يمني لكل منهم كمصاريف تقاضي".
وأعربت "عن قلقها البالغ إزاء مصير الخاضعين لمحاكمات المليشيا الحوثية، مؤكدة أن الصمت لن يفسر إلا على أنه إفلات من العقاب من قبل الجماعة".
ودعت الحكومة اليمنية الحوثيين إلى الإفراج دون تأخير عن جميع الأسرى والمعتقلين والمخفيين قسراً والواقعين تحت الإقامة الجبرية.
وأعدمت جماعة الحوثيين، السبت الماضي، 9 أشخاص على خلفية إدانتهم بالمشاركة في اغتيال رئيس المجلس السياسي الأعلى السابق للجماعة، صالح الصماد.
وقُتل الصماد الذي يعد أحد أكبر القادة الحوثيين، في 19 أبريل 2020، في غارة جوية للتحالف العربي الذي تقوده السعودية، بمحافظة الحديدة غربي البلاد.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet