الهجرة الدولية: نزوح أكثر من 36 ألف يمني منذ مطلع العام

ديبريفر
2021-06-15 | منذ 2 شهر

مخيم للنازحين في مأرب (أرشيفية - رويترز)

باريس (ديبريفر) - أكدت تقارير رسمية حديثة للأمم المتحدة، الاثنين نزوح أكثر من ستة آلاف أسرة يمنية منذ مطلع العام الجاري، بفعل اشتداد المعارك العسكرية بعدد من المحافظات اليمنية، وفي مقدمتها مأرب التي تشهد وللشهر الخامس على التوالي أعنف المواجهات.

وقالت منظمة الهجرة الدولية، إن أكثر من 6121 أسرة يمنية نزحت لمرة واحدة على الأقل خلال الشهور الستة الماضية.

وأضافت المنظمة الأممية، في بيان، أن مصفوفة تتبع النزوح التابعة لمنظمة الهجرة الدولية في اليمن رصدت خلال الفترة من اول يناير وحتى 12 يونيو، نزوح 6121 أسرة تضم نحو 36726 فردًا.

وقالت إن 169 أسرة (1014 فردًا) نزحوا مرة واحدة على الأقل، خلال أقل من أسبوعين هذا الشهر.

 وتسببت الحرب المشتعلة في البلد منذ عدة سنوات، لنزوح آلاف الأسر اليمنية من مناطق الحرب إلى مناطق آمنة، بينها محافظة مارب التي تضم أكبر مخيمات النزوح وتؤوي نحو مليوني نازح وفقاً لتصريحات رسمية.

ويعيش اليمن للعام السابع ،حرباً كارثية بين جماعة أنصار الله (الحوثيين) المتحالفة مع إيران، والتي تسيطر على معظم البلاد وتحالف بقيادة السعودية يدعم الحكومة المعترف بها دولياً ومقرها في الجنوب.

وخلف الصراع المستمر إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم؛ إذ بات أكثر من 80% من سكان اليمن يعتمدون على مساعدات إنسانية للبقاء على قيد الحياة، بينما اضطر ملايين الأشخاص الى النزوح من منازلهم نحو مناطق أكثر أماناً.

وتشير التقديرات الرسمية الى أن أكثر من أربعة ملايين يمني أضطروا على ترك منازلهم في موجات نزوح داخلية وخارجية، فراراً من شبح الموت الذي يهدد حياتهم جراء الحرب المستمرة في البلد.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet