ست دول عربية تناقش مشروع قرار للحد من المخاطر البيئية لـ "صافر"

ديبريفر
2021-07-12 | منذ 3 أسبوع

خزان النفط صافر

الرياض (ديبريفر) - ناقش اليمن وخمس دول عربية أخرى، يوم الأحد، مشروع قرار للحد من المخاطر البيئية لخزان النفط العائم المتهالك "صافر"، الذي يرسو قبالة شواطئ الحديدة غربي اليمن.
وأفادت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في الرياض، بأن الاجتماع الافتراضي للمجلس الوزاري للهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن، الذي يضم اليمن والسعودية ومصر والأردن والسودان وجيبوتي، ناقش أيضاً عدداً من الموضوعات والمبادرات البيئية ذات الأولوية للدول الأعضاء في الهيئة .
وفي الاجتماع دعا وزير المياه والبيئة في الحكومة اليمنية، توفيق الشرجبي، إلى تضافر الجهود الإقليمية والعربية والدولية لمنع كارثة بيئية وإنسانية وشيكة بسبب خزان صافر.
كما دعا دول الإقليم إلى دعم قدرات اليمن لمواجهة المخاطر المحتملة للانسكابات النفطية في شواطئه.
وأكد الشرجبي أن خزان صافر النفطي معرض للانفجار في أي وقت، "بسبب التقادم وتوقف صيانته، وتهالك المنشأة والأنابيب والمعدات ما سيتسبب في تسرب الغاز الخامل، والنفط الخام في ظل توقف منظومة مكافحة الحريق".
واتهم الوزير اليمني الحوثيين بالتعنت ورفض وصول الفريق الفني التابع للأمم المتحدة إلى الناقلة لتقييم حالتها وتفريغها من النفط تفاديا لحدوث كارثة وشيكة.
وفي 3 يونيو الماضي دعا مجلس الأمن الدولي، جماعة أنصار الله (الحوثيين)، إلى السماح لخبراء الأمم المتحدة بالوصول إلى خزان النفط العائم "صافر" دون تأخير، محملاً الجماعة مسؤولية وضع الناقلة التي يخزن فيها أكثر من مليون برميل من النفط الخام.
فيما أعلنت جماعة الحوثيين تعثر اتفاق وقعته مع الأمم المتحدة في نوفمبر الماضي، لتقييم وضع "صافر" وإجراء صيانة عاجلة له هي الأولى منذ 5 سنوات.
وأعربت اللجنة التي كلفها الحوثيون بالتنسيق مع الأمم المتحدة، حينها عن "أسفها الشديد جرّاء تراجع الجانب الأممي عن أعمال الصيانة التي جرى توقيعها نوفمبر الماضي".
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet