الصين: فضيحة لقاحات "داء الكلب " الفاسدة تطيح بمسؤولين

بكين (ديبريفر)
2018-08-18 | منذ 3 شهر

الصين تطيح بمسئولين بعد فضيحة اللقاحات الفاسدة

Story in English: https://debriefer.net/news-2635.html

أعلنت وسائل إعلام رسمية صينية أن الحزب الشيوعي الصيني، عزل أو دفع عدداً من المسؤولين السياسيين إلى الاستقالة، بعد فضيحة مدوية للقاحات فاسدة خاصة "بداء الكلب" أثارت ضجة وأستياء لدى الرأي العام.

واكتشفت السلطات الصينية، في يوليو الماضي، عملية تصنيع غير شرعية للقاحات ضد داء الكلب في مختبر للأدوية في إقليم جيلين (شمال شرقي الصين).

ويشتبه في أن مؤسسة شانغشون شانغشينغ قد زورت سجلات إنتاج، وعدلت معلومات عن التصنيع. وأوقف 15 شخصاً لصلتهم بالفضيحة، أبرزهم رئيسة مجلس إدارة المؤسسة، بالإضافة إلى إقالة 10 مسؤولين، بينهم نائب حاكم جيلين، حيث مقر المختبر المشبوه.

وعقدت لجنة تابعة للحزب الشيوعي الصيني الحاكم ، يوم أمس الخميس، اجتماعا للاستماع إلى تقارير حول التحقيق الذي يُجرى بشأن قضية اللقاح المعيب ويشمل شركة ((تشانغتشون تشانغشنغ)) لعلوم الحياة المحدودة.

وجاء في الاجتماع " حتى الآن، تم التيقن عملياً من وقائع القضية ومن أداء الإدارات المعنية والمسؤولين المعنيين لواجباتهم"

وأكد الاجتماع" إن إنتاج اللقاحات من الأمور التي تتعلق بالصحة العامة والأمن القومي. وهذه القضية تمثل جريمة خطيرة، قامت خلالها الشركة المنتجة للقاحات بانتهاك القانون والمعاييرواللوائح ذات الصلة، سعيا نحو تحقيق الربح، وقامت باختلاق سجلات تفتيش زائفة."

وأشار الاجتماع إلى أنه " تبين أن عددا من المسؤولين والإدارات الحكومية أهمل في أداء واجبه. لقد أسفرت القضية عن أثر سلبي وكشفت عن الكثير من الثغرات، مثل الرقابة غير الكافية، وكشفت عن أوجه القصور المؤسسية في إنتاج اللقاحات وتوزيعها واستخدامها."

وحاولت السلطان الصينية تهدئة الرأي العام وقامت بحملة تفتيش وطنية على مختبرات انتاج اللقاحات. لكن عددا كبيرا من الأهالي يقولون إنهم باتوا لا يثقون باللقاحات التي تعطى لأبنائهم.


لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام عبر الرابط أدناه:
https://telegram.me/DebrieferNet

آخر الأخبار

إقراء أيضاً


التعليقات

إضافة تعليق