مقتل 69 شخصاً في حرائق الغابات بالجزائر

ديبريفر
2021-08-12 | منذ 1 شهر

الجزائر (ديبريفر) - ارتفعت حصيلة قتلى حرائق الغابات في مناطق عدة في الجزائرإلى 69 شخصاً، فيما تواصل فرق الحماية المدنية مدعومة بقوات الجيش ومتطوعين، العمل على إخماد النيران.
وقال عبد القادر عميروش النائب العام لمجلس قضاء (محكمة) محافظة تيزي وزو إن "69 شخصاً على الأقل، بينهم 28 عسكريا، و41 مدنيا، لقوا حتفهم في الحرائق".
فيما أفادت وكالة الأنباء الجزائرية نقلا عن نقيب الحماية المدنية حكيم لطرش أن "أربعة أشخاص قضوا في الحرائق التي تشتعل في برباشة جنوب شرق بجاية"، ما أدى إلى ارتفاع الحصيلة.
وأوضح لطرش أن "هؤلاء هم رجلان يبلغان 23 و60 سنة وامرأتان لم يتم التعرف على عمريهما".
وكان لطرش نبه في وقت سابق بأن الوضع "مقلق" في ولاية بجاية المجاورة لتيزي وزو وثاني أكبر مدينة في منطقة القبائل.
 وأضاف "كانت الأمور تحت السيطرة، لكن مع اندلاع تسعة حرائق كبيرة صباح الأربعاء، تشتتت قواتنا"، مشيرا إلى تلف 400 هكتار من الغطاء النباتي.
وكانت آخر حصيلة أعلنها التلفزيون الحكومي أشارت إلى "ارتفاع حصيلة ضحايا حرائق الغابات إلى 65 ضحية من بينهم 28 عسكريا و37 مدنيا، أغلبهم في ولاية تيزي وزو". وأوضح أن "12 عسكريا في حالة حرجة بالمستشفى".
وإثر ذلك، أعلن الرئيس عبد المجيد تبون "حدادا وطنيا لمدة ثلاثة أيام ابتداء من الخميس". ونص بيان الرئاسة على "تجميد مؤقت لكل الأنشطة الحكومية والمحلية، ما عدا التضامنية".
وقال المتحدث باسم الحماية المدنية النقيب نسيم برناوي لتلفزيون "الشروق" صباح الأربعاء إن "عدد الحرائق التي لا تزال مشتعلة يبلغ 69 في 17 ولاية، منها 24 حريقا في تيزي وزو وحدها". وحذّر من أن "الرياح التي تهبّ حاليا يمكن أن تزيد من انتشار الحرائق".
وأوضحت المديرية العامة للحماية المدنية في بيان أنها جندت لإخماد الحرائق في تيزي وزو "800 رجل و 115 شاحنة إخماد الحرائق بالإضافة إلى تدخل مروحيتين من المجموعة الجوية" التابعة لها.
واندلعت الحرائق التي تقول السلطات إنها "مفتعلة"، في منطقة القبائل في شمال شرق الجزائر، ثم اجتاحت كل المناطق الساحلية بشمال وسط وشرق البلاد، وصولا إلى ولاية الطارف الحدودية مع تونس التي شهدت بدورها اندلاع بعض الحرائق.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet