جماعة الحوثي تنتظر رسائل إيجابية من المبعوث الأممي الجديد

ديبريفر
2021-08-16 | منذ 1 شهر

هانس غروندبيرغ

صنعاء (ديبريفر) - قالت جماعة أنصار الله (الحوثيين) الاثنين، أنها لا تملك اية مواقف شخصية مسبقة حيال اسم أو جنسية المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، ولكن تحفظاتها ترتكز بشكل رئيسي حول غياب الدور الحقيقي المفترض لمنظمة الأمم المتحدة تجاه الأزمة اليمنية.

وأكد المجلس السياسي الأعلى للجماعة، أنه مازال ينتطر رسائل إيجابية من الأمم المتحدة ومبعوثها الجديد الى اليمن هانس غروندبيرغ.

وأعرب المجلس في بيان، عن تطلعه بأن يبدأ المبعوث الجديد مهمته في نقاش القضايا من حيث انتهى سلفه وليس من نقطة الصفر، مع التركيز على تجاوز الأخطاء التي وقع فيها المبعوثين السابقين، دون الإشارة لماهية تلك الأخطاء.

لكنه عاد وأشار إلى ضرورة التركيز على رفع الحصار المفروض على اليمنيين، بما في ذلك القيود  المفروضة علب مطار صنعاء وميناء الحديدة، كخطوة أولى في طريق الوصول إلى سلام شامل في اليمن، حد ما جاء في البيان.

وجددت جماعة الحوثي اتهامها للتحالف الذي تقوده السعودية بعرقلة عملية السلام، والإستمرار في حصار الموانئ اليمنية.

وتأتي تأكيدات الحوثيين هذه بموازاة تصعيد مسلحي الجماعة عملياتهم الحربية بمحافظة مأرب، وتكثيف هجماتهم على الأراضي السعودية عبر إستخدام الطائرات المسيرة والصواريخ الباليستية.

وكانت الأمم المتحدة أعلنت الأسبوع الفائت رسميا تعيين الدبلوماسي السويدي هانس غروندبيرغ مبعوثا جديدا لها في اليمن، خلفا للبريطاني مارتن غريفيث الذي أنهى ثلاث سنوات في هذا المنصب دون تحقيق أي إختراق ملموس في ملف الأزمة اليمنية.

ولاحقاً، قللت جماعة الحوثي من أهمية هذا التعيين وذلك في أول تعليق رسمي لها على القرار.

وقالت بأنها لاتعول شيئا على قرار تعيين مبعوث جديد للأمم المتحدة إلى اليمن، وهي رسالة سلبية، تشي بشكل وطبيعة تفاعل الجماعة مع دور غروندبيرغ، حسبما قرأها مراقبون.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet