"مراسلون بلاحدود" تتهم الحكومة اليمنية والحوثيين باستهداف 4 صحفيين

ديبريفر
2021-08-20 | منذ 1 شهر

أطراف الصراع في اليمن تستهدف الصحفين

باريس (ديبريفر) - اتهمت منظمة "مراسلون بلا حدود"، يوم الخميس، جماعة أنصار الله (الحوثيين) باختطاف صحفيين اثنين في العاصمة اليمنية صنعاء، فيما اتهمت قوات الحكومة المعترف بها دولياً، بتهديد صحفيين آخرين في محافظة تعز جنوبي غربي البلاد.
وقالت المنظمة في بيان عبر موقعها الإلكتروني "شهدت الآونة الأخيرة اختطاف صحفيين مستقلين في المناطق التي تخضع لسيطرة الحوثيين".
وأضافت أن "الصحفيين هما فهد الأرحبي ويونس عبد السلام، حيث احتُجز الأول في صنعاء، بين 12 يوليو و10 أغسطس، لإدانته أعمال نهب الجماعة مبالغ مالية من تجار ومواطنين لدعم مجهودها الحربي، بمحافظة عمران، شمال صنعاء".
وذكرت أن عبد السلام، اختُطف في 10 أغسطس الجاري في صنعاء، وما تزال أخباره منقطعة عن أسرته.
كما قالت المنظمة الدولية إن "قوات أمن تابعة للحكومة في مدينة تعز حاصرت، فجر 17 أغسطس الجاري، منزل الصحفي نايف الوافي، الذي تمكن من الفرار والاختباء في مكان مجهول".
وأفادت بأن الأمن حاصر "منزل الصحفي طه صالح، الذي صادف عدم وجوده في المنزل وقت المداهمة".
وأوضحت أن "الصحفيين تعرضا للتهديد من قوات الأمن في تعز، على خلفية تغطية إعلامية لهما".
والأربعاء، نفت شرطة تعز، في بيان، تهديد أو محاصرة منزلي هذين الصحفيين.
وفي 9 يوليو الماضي، أعلنت نقابة الصحفيين اليمنيين رصد 36 حالة انتهاك في البلاد، منذ مطلع العام الجاري وحتى نهاية يونيو الماضي، طالت صحفيين ومصورين ومؤسسات إعلامية.
ويقبع اليمن في المرتبة 169 من أصل 180 بلدا، على تصنيف عالمي لحرية الصحافة أصدرته "مراسلون بلا حدود"، في وقت سابق من العام الجاري.
ومنذ نحو 7 سنوات يشهد اليمن حرباً بين الحكومة المعترف بها دولياً مدعومة بتحالف عربي تقوده السعودية، وجماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء وعدة مناطق شمال وغرب البلاد.

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet