الحوثيون يستبعدون تأثر الدور العماني بالتقارب الأخير مع السعودية

ديبريفر
2021-08-21 | منذ 1 شهر

محمد عبدالسلام

مسقط (ديبريفر) - استبعدت جماعة أنصار الله (الحوثيين) حدوث أي تأثير في دور الوسطاء العمانيين بملف الأزمة اليمنية، نتيجة التقارب الأخير بين سلطنة عمان والمملكة العربية السعودية.

وقال محمد عبدالسلام المتحدث الرسمي للجماعة وكبير مفاوضيها في مشاورات السلام، إن التقارب السعودي-العماني، لن يؤثر على دور السلطنة "التاريخي والاستراتيجي"، حسب تعبيره.

وأشار القيادي الحوثي إلى إن جماعته، مستمرة في دراسة بعض الأفكار والرسائل التي اقترحتها الولايات المتحدة الامريكية والسعودية عبر الوسطاء العمانيين، من أجل وقف اطلاق النار واستئناف العملية السياسية في اليمن.

غير أن المسؤول الحوثي عاد وشكّك في جديّة المملكة العربية السعودية بموضوع وقف الحرب وإحلال السلام باليمن، الذي يعيش للعام السابع على التوالي معارك مستمرة بين قوات الحكومة المعترف بها دوليا مدعومة من تحالف تقوده السعودية، وبين الجماعة الحوثية المتحالفة مع إيران.

وأوضح، "الرياض في واقع الأمر لا تريد حلا سياسيا ولا إنسانيا، وانما ترغب فيما يشبه فض الاشتباك وبقاء الأزمة مفتوحة دون وضع حلول جذرية ونهائية لها".
مشيرا الى ان المبادرة السعودية للحل "غير منطقية، وغير واقعية" حسب قوله.

وكان السلطان العماني هيثم بن طارق أجرى منتصف شهر يوليو الماضي زيارة إلى المملكة العربية السعودية، هي الأولى له خارجيا منذ توليد مقاليد الحكم في السلطنة خلفا للراحل قابوس بن سعيد، في مؤشر على تقارب كبير في العلاقات بين البلدين التي شهدت في السابق حالة من الفتور.

وتعول الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بأن تلعب سلطنة عمان دورا مهما وبارزا في ملف الأزمة اليمنية، بصفتها وسيطا مقبولا لدى جميع أطراف الصراع.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet