الصين تسمح لمواطنيها بإنجاب طفل ثالث لتفادي أزمة خطيرة

ديبريفر
2021-08-22 | منذ 1 شهر

بكين (ديبريفر) - بدأت الصين فعلياً ، السماح لمواطنيها بإنجاب طفل ثالث بشكل قانوني وذلك في مسعى منها لتجنب أزمة ديموغرافية يمكن أن تهدد آمالها في زيادة الرخاء الاقتصادي والتأثير العالمي نتيحة احتمالية نقص اليد العاملة.

ومرر المشرعون الصينيون، الجمعة، تعديلا قانونيا يسمح للزوجين بإنجاب 3 أطفال، في جلسة خاصة للجنة الدائمة بالمجلس الوطني لنواب الشعب الصيني.

وسيلغي هذا التعديل إجراءات تقييدية سابقة، من بينها فرض غرامات على الأزواج الذين ينتهكون القانون عن طريق إنجاب أطفال أكثر من العدد المسموح به.

وتبنت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ومجلس الدولة، قرارا في نهاية يونيو الماضي، يكشف تفاصيل بشأن سياسة الطفل الثالث وإجراءات داعمة تشجع على الإنجاب، عقب سنوات من القيود التي فرضها الحزب الحاكم للسيطرة على حجم الأسر بما يتماشى مع التوجهات السياسية والاقتصادية.

وينص التعديل الجديد على اتخاذ إجراءات داعمة لتحول السياسة الإنجابية في الصين، من بينها إعطاء إجازة أبوة وتأسيس المزيد من حضانات الأطفال في الأماكن العامة وأماكن العمل، وفق ما ذكرت وكالة"شينخوا" الصينية.

وستطبق البلاد المزيد من الإجراءات الداعمة من ناحية التمويل والضرائب والتأمين والتعليم والإسكان والتوظيف، لتخفيف العبء عن الأسر من ناحية الإنجاب ورعاية الأطفال والتعليم، وفقا للتعديل.

ومنذ الثمانينيات، ضغطت الصين بشدة على معظم الأزواج لإنجاب طفل واحد، وهي سياسة تم فرضها بالغرامات أو فقدان الوظائف، ما أدى إلى اتجاه الأزواج إلى الإجهاض القسري إذا ما حملت السيدة بطفل ثانٍ أو ثالث.

ومؤخراً، سادت مخاوف شديدة حول التركيبة السكانية في الصين وتقدم العمر بالنسبة للأيدى العاملة.

وشكّل الصينيون الذين تزيد أعمارهم على 60 عامًا، ويبلغ عددهم 264 مليون نسمة، 18.7٪ من إجمالي سكان البلاد في عام 2020، بزيادة 5.44 نقطة مئوية عن عام 2010، وفي الوقت نفسه انخفض عدد السكان في سن العمل إلى 63.3٪ من الإجمالي من 70.1٪.

وتشير التقديرات إلى أن الصين نجحت في منع 400 مليون ولادة إضافية في أكبر دولة بالعالم من حيث عدد السكان، وبالتالي توفير الموارد والمساعدة في دفع النمو الاقتصادي.

وبالرغم من ذلك، فإن معدل المواليد في الصين كان يتراجع بالفعل قبل فرض سياسة الطفل الواحد، بينما انخفض متوسط ​​عدد الأطفال لكل أم من أكثر من ستة في الستينيات إلى أقل من ثلاثة بحلول عام 1980 وفقًا للبنك الدولي.

 وأظهر إحصاء حكومي "يجرى مرة كل عقد"، أن عدد السكان ارتفع إلى 1.411 مليار شخص العام الماضي، بزيادة 72 مليونًا عن عام 2010.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet