الإرياني يطالب بمحاكمة قيادات الحوثيين كمجرمي حرب لتجنيدهم اللاجئين الأفارقة

ديبريفر
2021-09-01 | منذ 3 أسبوع

معمر الارياني

عدن (ديبريفر) - اتهم وزير الإعلام في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، معمر الإرياني، جماعة أنصار الله (الحوثيين) باستمرار تجنيد المهاجرين واللاجئين الأفارقة والزج بهم في محارق موت مفتوحة، مطالباً بملاحقة قيادات الجماعة وتقديمهم لمحكمة الجنايات الدولية.
وقال الإرياني في سلسلة تغريدات على "تويتر"، مستشهداً بمشهد تشييع أحد المهاجرين الإثيوبيين والذي بثته قناة "المسيرة"، الناطقة باسم الحوثيين، إن الجماعة "تعمد إلى استدراج وتجنيد اللاجئين والمهاجرين الأفارقة بالترغيب والترهيب، لتعويض خسائرها المتصاعدة جراء مغامرتها العسكرية في محافظة مأرب، وفشل حملات الحشد والتعبئة التي تنظمها نتيجة عزوف أبناء القبائل عن الالتحاق بصفوفها".
واعتبر ذلك "جريمة حرب وجريمة ضد الانسانية، وانتهاك صارخ للقوانين والمواثيق الدولية"
وطالب الوزير اليمني، المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان ومنظمة الهجرة الدولية بإدانة تجنيد الحوثيين للمهاجرين واللاجئين الأفارقة واستخدامهم في أعمال قتالية.
ودعا إلى "ملاحقة المسئولين من قيادات الجماعة وتقديمهم لمحكمة الجنايات الدولية باعتبارهم مجرمي حرب"، حد تعبيره.
ويشهد اليمن منذ قرابة سبع سنوات حرباً مدمرة تسببت بحسب الأمم المتحدة في أسوأ أزمة إنسانية في العالم حالياً. ويدور النزاع بين الحكومة المعترف بها دولياً يساندها منذ 2015 تحالف عسكري تقوده السعودية، وجماعة الحوثيين (أنصار الله) المدعومة من إيران والتي تسيطر على العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال البلاد وغربها منذ سبتمبر 2014 .   

 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet