إصابة قائد كبير في المجلس الانتقالي بجروح بليغة إثر محاولة إغتيال في زنجبار

ديبريفر
2021-09-04 | منذ 3 شهر

أبين

أبين (ديبريفر) - أصيب قائد عسكري بارز بقوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، إصابة بالغة إثر تعرضه، الجمعة، لمحاولة إغتيال برصاص مسلحين مجهولين في محافظة أبين، جنوبي اليمن.

وذكرت مصادر أمنية، إن عبدالرحمن الشنيني قائد ما تسمى بقوات التدخل السريع الذي يشغل أيضا منصب نائب قائد قوات الحزام الأمني في أبين، أصيب بعيار ناري اخترق صدره، أثناء تواجده قرب منزله في مدينة جعار بمحافظة أبين.

ووفقا للمصادر، فقد جرى نقل القيادي الشنيني إلى أحد مستشفيات العاصمة المؤقتة عدن تمهيدا لنقله إلى خارج البلاد نتيجة هذه الإصابة التي وصفت بـ"الخطيرة"، دون إعطاء مزيد من المعلومات أو الكشف عن الجهة التي تقف خلف الحادثة ودوافعها .

وسبق أن تعرض الشنيني لمحاولة اغتيال قبل 4 سنوات، في هجوم مسلح من عناصر يشتبه بانتمائهم لتنظيم"القاعدة"، شرق مدينة شقرة الساحلية، قتل على إثره 2 من مرافقيه وأصيب هو و3 آخرين بإصابات خطيرة.

كما أصيب بإصابات بليغة نقل على إثرها للعلاج في الخارج، أثناء خوضه المعارك في صفوف المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا، ضد قوات الحكومة الشرعية، شرقي أبين، قبل عام ونصف.

وتخضع مدينتا جعار والعاصمة زنجبار كبريات مدن محافظة أبين، لسيطرة المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا، والذي يهيمن أيضا بشكل كامل على العاصمة المؤقتة عدن ومحافظات سقطرى والضالع وأجزاء واسعة من محافظات لحج وحضرموت.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet