جماعة الحوثي تكشف تعرض قواتها لـ273 غارة جوية خلال شهر واحد

ديبريفر
2021-09-05 | منذ 2 أسبوع

مأرب

صنعاء (ديبريفر) - قالت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، السبت، إن التحالف السعودي الإماراتي صعّد خلال أغسطس المنصرم، هجماته الجوية على المحافظات اليمنية، وتحديدا في محافظة مأرب التي تعيش تحت وطأة معارك برية متواصلة منذ ثمانية أشهر، هي الأعنف خلال الأعوام السبعة الماضية.

ونقلت وسائل إعلام حوثية عن مصادر أمنية في الجماعة القول: إن محافظة مأرب تعرضت لـ 273 غارة جوية نفذتها مقاتلات التحالف خلال الشهر الماضي.

وذكر المصدر أن تلك الهجمات الجوية توزعت على سبع  من إجمالي أربعة عشر مديرية في محافظة مأرب الواقعة إلى الشمال الشرقي من البلاد.

موضحاً أن مديرية صرواح نالت نصيب الأسد بنحو 159غارة تلتها مديرية رحبة بـ 69 غارة ، في حين تعرضت مديرية مجزر  لـ17 غارة، وحلت مديرية جبل مراد رابعة بـ10 غارات، ومجزر  9 غارات، ومديرية ماهلية 5، وأخيراً رغوان بـ4 غارات جوية.

ولم تعطِ الجماعة الحوثية أية معلومات حول المواقع المستهدفة ونتائج تلك الغارات، كما انه لم تتطرق للخسائر البشرية أو المادية التي مُنيت بها خلال تلك الهجمات الجوية المكثفة التي تعكس مدى ضراوة المواجهات البرية على الأرض.

وبدأت جماعة الحوثي المدعومة إيرانيا مطلع فبراير الماضي بشن هجوم بري عنيف ومتعدد المحاور على محافظة مأرب التي تتخذ منها الحكومة المعترف بها دوليا مركزا رئيسيا لقواعدها العسكرية بما في ذلك مبنى وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة.

وبالرغم من هجومها العنيف والمتواصل، ماتزال الجماعة الحوثية عاجزة حتى اللحظة عن إحراز إختراق ميداني مهم، ضمن مساعيها الرامية للتوغل صوب مدينة مأرب التي تضم أكبر حقول النفط والغاز في اليمن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet