الحوثيون: السعودية أفرجت عن 32 صياداً يمنياً 

ديبريفر
2021-09-08 | منذ 2 أسبوع

صيادون يمنيون

الحديدة (ديبريفر) - أعلنت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، اليوم الأربعاء، وصول 32 صياداً إلى محافظة الحديدة غربي اليمن، بعد احتجازهم من قوات التحالف العربي بقيادة السعودية، أثناء وجودهم في المياه الإقليمية اليمنية بالبحر الأحمر.
جاء ذلك في تصريح لرئيس الهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر الأحمر، هاشم الدانعي، نشرته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء.
وقال الدانعي "إن 32 صياداً وصلوا إلى ميناء الاصطياد السمكي بميناء الصليف (شمالي الحديدة) كانوا محتجزين في السجون السعودية".
وأضاف أن التحالف "أوقف الصيادين  أثناء ممارستهم مهنة الصيد بالقرب من جزيرة دحراب في المياه الإقليمية اليمنية، ونهب محصولهم من الصيد وكل مابحوزتهم واقتيادهم إلى السجن في جزيرة فرسان"، التابعة لمنطقة جيزان جنوب غرب المملكة.
واتهم المسؤول الحوثي، التحالف بممارسة الانتهاكات وعمليات الاختطاف بحق الصيادين اليمنيين بهدف تضييق الخناق عليهم و مضاعفة معاناتهم، حسب تعبيره.
ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات السعودية بشأن إعلان الحوثيين.
وتسيطر جماعة الحوثيين على مركز محافظة الحديدة الذي يحمل الاسم ذاته، إضافة إلى مينائها الاستراتيجي.
   وأواخر أغسطس الماضي، أعلن الحوثيون وصول  118 صياداً يمنياً إلى محافظة الحديدة، بعد احتجازهم لأشهر في السجون الإرتيرية.
ويعاني الصيادون اليمنيون من أوضاع معيشية صعبة في ظل الحرب التي تصاعدت في مارس 2015، إثر تدخل التحالف العربي بقيادة السعودية لمساندة الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً في حربها ضد جماعة أنصار الله (الحوثيين) المدعومة من إيران.
ووفقاً لمصادر محلية تحظر قوات التحالف والقوات البحرية الإريترية على الصيادين اليمنيين، الاصطياد في عمق المياه اليمنية الإقليمية، وتطارد وتعتقل من يتجاوز ميلين من شواطئ اليمن.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet