ناطق الحوثيين : الجرائم بحق المسافرين تنفي فرصة إجراء حوار قبل إنهاء الحصار

ديبريفر
2021-09-11 | منذ 1 أسبوع

محمد عبدالسلام

مسقط (ديبريفر) - قال المتحدث الرسمي باسم جماعة أنصار الله (الحوثيين) وكبير مفاوضيها محمد عبد السلام إن استمرار قطع الطرق وارتكاب الجرائم بحق المسافرين في محافظات اليمن الجنوبية، ينفي أي فرصة لإجراء حوار قبل إنهاء الحصار ووقف الحرب الدائرة في البلد للعام السابع.
وأدان عبدالسلام، في تغريدة على "تويتر"، مساء الجمعة،  قتل الشاب اليمني عبدالملك السنباني من قبل نقطة عسكرية تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً في مديرية طور الباحة بمحافظة لحج أثناء توجهه من مطار عدن صوب صنعاء.
وحمّل المتحدث الحوثي، التحالف العربي بقيادة السعودية والحكومة اليمنية المعترف بها دولياً كامل المسؤولية عن هذه الجريمة.
وأضاف "مع الحصار يقوم مرتزقة العدوان في مناطق الاحتلال بقطع الطرق وارتكاب الجرائم بحق المسافرين وآخرها خطف وقتل عبدالملك السنباني، وذلك أمر مرفوض ومدان بشدة"، حسب تعبيره
وتابع عبدالسلام "واستمرار ذلك الحال بتلك الوحشية المفرطة ينفي أي فرصة لإجراء حوار قبل إنهاء الحصار ووقف العدوان"، في إشارة إلى عمليات التحالف العربي في اليمن.
وهزت حادثة مقتل الشاب السنباني الشارع اليمني وكشفت جانباً من معاناة اليمنيين في السفر إلى الخارج جراء الحظر الجوي المفروض من التحالف الذي تقوده السعودية ، وإغلاقه لمطار صنعاء الدولي أمام الرحلات التجارية منذ أغسطس 2016، واضطرار المسافرين من أبناء المحافظات الشمالية للانتقال براً إلى عدن وهو ما يعرضهم للمخاطر.  
وبعد ساعات من تحول الحادثة إلى قضية رأي عام، أعلن المجلس الانتقالي، مساء الجمعة، مسؤولية نقطة عسكرية تابعة لقطاع طور الباحة بمحافظة لحج عن الواقعة قال إنه شكل لجنة للتحقيق في ملابسات الحادثة وتوقيف أفراد النقطة العسكرية المعنية وإحالتهم إلى المساءلة أمام الجهات المختصة في النيابة العسكرية. 
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet