الحوثيون رداً على واشنطن : اليمن ليس مصدراً للإرهاب

ديبريفر
2021-09-15 | منذ 4 يوم

هشام شرف

صنعاء (ديبريفر) - اعتبرت جماعة أنصار الله (الحوثيين)، تصريحات الاستخبارات الأمريكية عن أن اليمن ودول عربية أخرى منبع الإرهاب، "محاولة للهروب بعد فشلها في أفغانستان، وأسباب وهمية للإعداد لحرب جديدة ضد ما يسمى بالإرهاب".
وقال هشام شرف وزير الخارجية في حكومة الإنقاذ التي شكلها الحوثيون في صنعاء، إن "موقف جناح المتطرّفين في الإدارة الأمريكية محاولة للهروب بعد الفشل الذريع للسياسة العسكرية والأمنية الأمريكية في أفغانستان، وذلك باختلاق أعذار وأسباب وهمية للإعداد لحرب جديدة ضد ما يسمى بالإرهاب، لخداع وإقناع الشارع والكونجرس الأمريكي بدخول حرب جديدة تتجاوز المحيط الأطلسي" وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في صنعاء.
وأضاف أن "سحب ملفات الأرشيف الخاصة بحوادث إرهابية، خلال العشرين السنة الماضية، لا يعطي الحق ولا المشروعية لأي مسؤول في الإدارة الأمريكية لاختلاق مبررات واهية لوصم أي دولة أو شعب بأنه مصدر قادم للإرهاب".
وأكد الوزير الحوثي، أن اليمن ليس مصدراً للإرهاب، ولن يكون موئلا لأي تنظيمات أو جماعات إرهابية، مشيراً إلى أن لدى جماعته "من القوّة والقدرة، ما يمكّنها من مواجهة أي إرهاب محتمل في حدوده والبحر الأحمر والتعاون مع المجتمع الدولي للمشاركة في مكافحة الإرهاب".
وذكّر شرف، الرئيس الأمريكي، جو بايدن، بتعهداته إنهاء الحرب على اليمن، وتحقيق سلام عادل ودائم.
ودعا إلى فتح مطار صنعاء وميناء الحديدة، لتسهيل دخول احتياجات الشعب اليمني لتعزيز فرص الأمن والاستقرار ومحاربة أي شكل محتمل من أشكال الإرهاب، بدلًا من إيجاد مبررات لفشل الإدارة الأمريكية الحالية، والعودة لأسطوانة محاربة الإرهاب في اليمن، حد قوله.
وكانت مديرة الاستخبارات الأمريكية آفريل هينز، قالت يوم الإثنين، إن التهديد الأكبر لبلادها من الإرهاب الدولي، ينبع من دول مثل اليمن والصومال وسوريا والعراق، وليس أفغانستان.
وأضافت هينز، في مؤتمر حول الأمن القومي في ضواحي واشنطن: "نحن لا نضع أفغانستان في صدارة قائمة الأولويات… بل ننظر إلى اليمن والصومال وسوريا والعراق… هناك نرى التهديدات الأخطر"، بحسب وكالة "بلومبيرغ".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet