الحكومة اليمنية : تصعيد الحوثيين يكشف موقفهم من السلام

ديبريفر
2021-09-28 | منذ 4 شهر

أحمد بن مبارك

نيويورك (ديبريفر) - اعتبرت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، يوم الإثنين، أن تصعيد جماعة أنصار الله (الحوثيين) في عدد من المحافظات، يعطي صورة واضحة عن نواياها وموقفها من السلام.

وقال وزير الخارجية في الحكومة اليمنية أحمد بن مبارك في كلمة بلاده أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، إن الحكومة مدت يدها للسلام عدة مرات لتجنيب اليمنيين الويلات، وبذلت كل ما بوسعها لتسهيل جهود الأمم المتحدة من أجل التوصل إلى سلام دائم وشامل ينهي الحرب. وأضاف أن "جميع هذه الجهود مع الأسف قوبلت بالتعنت الكامل من قبل الحوثيين، وداعمهم النظام الإيراني".

واتهم الوزير اليمني، الحوثيين باتباع سلوكيات داعش والقاعدة، وارتكاب جرائم وانتهاكات لحقوق الإنسان.

وطالب المجتمع الدولي بالضغط على الحوثيين وداعميهم، لتنفيذ قرارات مجلس الأمن وإنهاء معاناة اليمنيين، الذين يعيشون أوضاعاً اقتصادية صعبة، وتهدد المجاعة الملايين منهم. وأشار إلى أن الإجراءات التي اتخذتها حكومته للتخفيف من الآثار الاقتصادية المدمرة للحرب ليست كافية.

ودعا ابن مبارك "المجتمع الدولي ومجتمع المانحين إلى دعم الاقتصاد وتعزيز قدرات الصمود وخلق فرص العمل لليمنيين".

وقال إن بلاده "بحاجة ماسة لحزمة دعم مالي، بما في ذلك وديعة مالية للبنك المركزي على وجه السرعة، لمنع المزيد من الانهيار للاقتصاد اليمني والعملة الوطنية".

كما طالب ابن مبارك "بممارسة مزيد من الضغط على الحوثيين لتوريد المبالغ المحصلة إلى البنك المركزي لدفع رواتب القطاع المدني بانتظام، ووقف فرض الجبايات الباهظة في مناطق سيطرتهم لتمويل مجهودهم الحربي ومناسباتهم الدينية المتعددة".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet