الإنتخابات القطرية..انتهاء عملية الإقتراع والبدء بإجراءات فرز الأصوات

ديبريفر
2021-10-02 | منذ 3 أسبوع

القطريون يدلون باصواتهم في أول انتخابات تشريعية

الدوحة (ديبريفر) - أغلقت مراكز الاقتراع في قطر أبوابها منذ قليل (السادسة مساء بالتوقيت المحلي- الثالثة بتوقيت غرينتش) ، بعد إنتهاء الوقت المحدد لتصويت الناخبين لاختيار ممثليهم بمجلس الشورى، في أول إنتخابات تشريعية في البلاد.
وبدأ الناخبون القطريون، اليوم السبت، التصويت لانتخاب 30 نائباً سيمثلونهم بمجلس الشورى.
وفتحت اللجان الانتخابية أبوابها الساعة 8 صباحاً للتصويت على اختيار أعضاء أول مجلس شورى منتخب في البلاد، وأستمرت عملية التصويت التي شهدت إقبالا لافتا.
وأعلن رؤوساء اللجان الانتخابية عند تمام الساعة السادسة مساءاً ختام عملية الاقتراع والبدء بإجراءات فرز الأصوات تمهيدا لإعلان النتائج الرسمية.
وشهدت مراكز التصويت إقبالا كثيفا من الناخبين بمختلف الفئات العمرية، وسط تدابير مشددة لتسيير العملية الانتخابية والالتزام بالإجراءات الاحترازية للحد من تفشي فيروس كورونا.
وسيضم المجلس 45 نائباً يعين الأمير 15 منهم. وترشح 284 شخصاً لهذا الاستحقاق، موزعين على 30 دائرة انتخابية، بينهم 28 امرأة.
وانطلقت الحملات الانتخابية للمرشحين منذ منتصف سبتمبر الماضي لمدة أسبوعين، قبل أن تدخل مرحلة الصمت الانتخابي استعدادا لعملية التصويت.
وامتلأت شوارع الدوحة ومدن قطرية أخرى بلوحات ولافتات إعلانية عليها صور للمرشحين وهم يبتسمون مرتدين الزي الوطني القطري. كما ظهر المرشحون على شاشة التلفزيون الرسمي لحشد الدعم والحديث عن وعودهم الانتخابية، ونظموا جلسات مع ناخبيهم المحتملين.
وفي 29 يوليو الماضي، أصدر أمير قطر، قانونا لانتخاب مجلس الشورى، لتكون عضوية المجلس عبر الاقتراع السري المباشر بدلا من التعيين من قبل.
ويعود تاريخ مجلس الشورى في قطر إلى عام 1972، ويعد الهيئة التشريعية التي تتولى مناقشة ما يحال إليه من مجلس الوزراء، كمشروعات القوانين، والسياسة العامة للدولة في النواحي السياسية والاقتصادية والإدارية، ومشاريع ميزانيات المشروعات الرئيسية العامة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet