الحكومة اليمنية تطلب تدخل مجلس الأمن لإنقاذ آلاف الأطفال المحاصرين منذ أسابيع

ديبريفر
2021-10-08 | منذ 2 شهر

عبدالله السعدي

نيويورك (ديبريفر) - دعت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، الأمم المتحدة الى التدخل العاجل لإنقاذ عشرات الآلاف من الأطفال الذي يعيشون تحت وطأة حصار جائر تفرضه جماعة أنصار الله (الحوثيين) منذ عدة أسابيع على مديرية العبدية بمحافظة مأرب.

وقال عبد الله السعدي مندوب اليمن الدائم لدى الأمم المتحدة، إن أكثر من تسعة آلاف طفل يعيشون أوضاعا إنسانية مزرية، بسبب الحصار الذي يفرضه الحوثيون على مديرية العبدية جنوب منذُ ثلاثة أسابيع.

وأضاف السعدي في رسالة رسمية إلى مجلس الأمن الدولي، إن جماعة الحوثي تحرم 5300 عائلة (أي ما مجموعه 35 ألف مدني) من الحصول على الغذاء والماء والدواء لمدة منذ نحو 3 أسابيع تقريبًا، ما أدى إلى مقتل 3 مدنيين على الأقل حتى الآن.

وقال : "هناك ما لا يقل عن 9827 طفلا ًيعيشون تحت الحصار في مديرية العبدية ويعانون من سوء التغذية، منهم 2,465 يعانون من سوء التغذية الحاد، بينما تحتاج 3,451 امرأة إلى الرعاية الصحية والانجابية".

ولفت المسؤول اليمني الى أن نقص إمدادات الغذاء والماء أجبر المدنيين على شرب مياه ملوثة، ما ينذر بحدوث كارثة صحية في بلد لم يتعافى تمامًا من تفشي الكوليرا.

وأشار إلى "استمرار انتهاك الحوثيين لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، من خلال مهاجمة المدنيين والبنى التحتية وفرض الحصار على السكان المدنيين، الأمر الذي سيفاقم الوضع الإنساني المتردي بالفعل في اليمن، وسيدفع اليمن بعيدًا عن التوصل الحل السياسي للأزمة".

وأكد مندوب اليمن لدى الأمم المتحدة أن الصمت الدولي عن هذه الجرائم وعدم تسمية مرتكبيها لن يفسّر الا بإعتباره تشجيع على الإفلات من العقاب.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet