الرئيس اليمني يوجه بإجراء "تحقيق شامل" في محاولة اغتيال مسؤولين حكوميين

ديبريفر
2021-10-11 | منذ 2 شهر

عبدربه منصور هادي

الرياض (ديبريفر) - وجه الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، مساء الأحد، بإجراء تحقيقات "ميدانية شاملة"، لمعرفة ملابسات محاولة اغتيال محافظ عدن أحمد لملس، ووزير الزراعة والثروة السمكية سالم السقطري.
وانفجرت سيارة مفخخة أثناء مرور موكب المسؤولين في مدينة التواهي بمحافظة عدن ما أدى إلى مقتل 5 أشخاص وإصابة 11 آخرين بجروح.
وجاءت توجيهات الرئيس اليمني، خلال اتصال هاتفي أجراه مع محافظ عدن، للاطمئنان على صحته وصحة السقطري ومرافقيهما، مشددا  على "إجراء تحقيقات ميدانية شاملة، للوقوف على ملابسات العملية الغادرة، ومتابعة عناصرها ومرتكبيها، وتقديمهم للعدالة، لينالوا جزاءهم الرادع بما اقترفوه بحق الشعب والوطن واستباحة الدماء، وقتل الأبرياء، وزعزعة أمن واستقرار عدن والمناطق الآمنة"، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" بنسختها في الرياض.
كما وجه في الوقت ذاته كافة الأجهزة الحكومية التنفيذية والأمنية والعسكرية، بـ"اتخاذ الإجراءات اللازمة والكفيلة باستتباب الأمن والاستقرار".
وقال الرئيس اليمني، إن "معركتنا مع قوى الشر والإرهاب وأدواتها وأذرعها المختلفة هي معركة وجودية، ولا سبيل أمام شعبنا إلا التخلص من أدرانها، والانتصار لإرادة شعبنا في الأمن والاستقرار والعيش الكريم، وتعزيز وحدة نسيجه المجتمعي".
من جانبه، أكد محافظ عدن أحمد لملس، أن ”هذه الأعمال الإرهابية العبثية، لن تنال من عزيمة أبناء الوطن المخلصين، في مواصلة مشروع بناء الدولة والأرض والإنسان، وإفشال كل محاولات المتربصين، وملاحقة وتطهير خلايا الموت والدمار بمختلف أشكالها".
في الوقت نفسه، وجه رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك، الجهات المختصة، بإجراء "تحقيق عاجل، حول ملابسات العملية الجبانة، وتعزيز اليقظة الأمنية لتفويت الفرصة على كل من يستهدف أمن واستقرار عدن".
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet