مطالبات برلمانية للرئاسة اليمنية بإلغاء اتفاقية ستوكهولم

ديبريفر
2021-10-14 | منذ 1 أسبوع

اثناء توقيع اتفاق ستوكهولم بين الحكومة الشرعية والحوثيين

القاهرة (ديبريفر) - دعا عدد من أعضاء مجلس النواب، الرئاسة والحكومة اليمنية المعترف بها دوليا بإلغاء اتفاق ستوكهولم المبرم مع جماعة أنصار الله (الحوثيين) تحت رعاية الأمم المتحدة قبل ثلاثة أعوام.

وأشار 38 نائبا بالبرلمان اليمني في بيان مشترك، إلى أن استمرار التزام الحكومة بهذا الاتفاق لم يعد مجديا في ظل تعنت الجماعة الحوثية وتنصلها من إلتزاماتها.

وقال البرلمانيون، إن تعليق الاتفاقية وإعلان وقف العمل بها من قبل الحكومة بات يمثل ضرورة ملحة وخيارا وحيدا أمام تعنت الحوثيين وعدم التزامهم بها.

وطالب أعضاء مجلس النواب، الرئاسة اليمنية بإصدار توجيهات للجيش بالتحرك في كل الجبهات وتحرير ما تبقى من مدينة الحديدة والتركيز على خيار الحسم العسكري من أجل إستعادة الدولة.

وقالوا إن جماعة الحوثي لم تفي بأي من التزاماتها وحكمت على اتفاقية استكهولم بالموت، حينما قررت الإستمرار في قصف المدن والأحياء السكنية في الحديدة ومأرب والضالع وشبوة وتعز والبيضاء وغيرها من المدن.

وتأتي مطالب اعضاء مجلس النواب هذه، في ظل عمليات عسكرية واسعة تنفذها جماعة الحوثي في محافظات البيضاء وشبوة ومأرب، اضافة لاستمرارها في الحصار الخانق الذي تفرضه على مديرية العبدية التي يقطنها نحو ٣٥ ألف نسمة، منذ أكثر من ٢٣ يوما.

وكان الرئيس اليمني قال في كلمة له بمناسبة ذكرى الثورة اليمنية ضد الاستعمار البريطاني، إن السلام في اليمن يتحول يوما بعد أخر إلى "سراب"، فيما باتت الجهود الأممية والدولية مجرد شعارات لا تمنع القتل ولا توقف الدمار في البلد.

بينما أكد رئيس الحكومة المعترف بها دوليا معين عبدالملك، في تصريحات سابقة أن الشعب اليمني بدأ يفقد ثقته في مصداقية الأمم المتحدة إثر المقارنة بين مواقفها تجاه ماحدث بمدينة الحديدة قبل ثلاثة أعوام وبين مايحدث اليوم في مأرب التي يتعرض فيها المدنيين للقتل والحصار.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet