قائد الجيش السوداني: رئيس الحكومة غير معتقل ولكنه موجود كضيف في منزلي

ديبريفر
2021-10-27 | منذ 1 شهر

عبدالفتاح البرهان

الخرطوم (ديبريفر) - نفى قائد القوات المسلحة السودانية، الفريق أول عبدالفتاح البرهان، يوم الثلاثاء، اعتقال رئيس حكومة البلاد عبدالله حمدوك، لافتاً إلى أنه متواجد لديه كضيف في منزله فقط.

وتأتي تصريحات البرهان هذه غداة الإنقلاب العسكري الذي نفذه الليلة الماضية، وأقر بموجبه حل المجلس الأعلى للسيادة ومجلس الوزراء، بالتزامن مع حملة اعتقالات طالت عدد من كبار المسؤولين المدنيين في السودان.

وقال البرهان في مؤتمر صحفي، "رئيس الوزراء موجود في منزلي، ويمكنكم رؤيته والتحدث معه وكان يمكن أن يبقى في منزله ولكن خشينا أن يصيبه أمر ما، ومتى ما استقرت الأمور سيعود إلى منزله ونقدم الشكر له على الفترة الماضية كرئيس للحكومة".

وأضاف الفريق البرهان الذي شغل منصب رئيس مجلس السيادة المنحل، أن رئيس الحكومة عبدالله حمدوك "حر في تحركاته" ولا قيود عليه، حد زعمه.

لافتا في السياق إلى أن الوثيقة الدستورية لم تلغ ولكن جرى تعطيل بعض بنودها فقط. مشيرا في الوقت ذاته إلى تصميمه على إنجاز المرحلة الانتقالية.

وقال: "نريد بناء دولة مواطنة تضمن حرية التعبير ونريد رؤية مبادئ حقيقية نؤسس فيها لعلاقة الدين بالدولة".

وكان السودان قد شهد أمس الاثنين انقلابا عسكريا  أقدم الجيش خلاله على اعتقال رئيس الحكومة السودانية عبدالله حمدوك وزوجته، إضافة إلى عدد من الوزراء، وفق ما ذكرت مصادر رسمية في الحكومة.

وأعلن البرهان حل مجلسي السيادة والوزراء، وتعهد بتشكيل حكومة كفاءات مستقلة، كما أعلن فرض حالة الطوارئ في البلد وعدم الالتزام ببعض بنود الوثيقة الدستورية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet