الحوثيون يعتبرون اشتراط السعودية الحصول على أنظمة دفاعية لفتح ميناء الحديدة "ذريعة جديدة"

ديبريفر
2021-10-30 | منذ 1 شهر

مسقط (ديبريفر) - اعتبرت جماعة أنصار الله (الحوثيين) يوم الجمعة، اشتراط السعودية التي تقود التحالف العربي في اليمن، الحصول على أنظمة دفاعية، لإلغاء القيود المفروضة على ميناء الحديدة "ذريعة جديدة" لاستمرار إغلاق الميناء الواقع تحت سيطرة الجماعة.
وقال عضو الوفد المفاوض للحوثيين عبد الملك العجري، في تغريدة على "تويتر": "إن اشتراط السعودية الحصول على تقنيات أمريكية ضد المُسيرات اليمنية مقابل رفع الحصار على الميناء ما هو إلا بحث عن ذريعة جديدة لاستمرار إغلاق الميناء".
وأضاف: "وبعد أن أفشلنا استثمارها (السعودية) القضايا الإنسانية للحصول على تنازلات تفاوضية، تحاول استخدامها لعقد صفقات جديدة، وإضافة تعقيدات تكذب توجههم للسلام".
وكانت مصادر مطلعة قالت يوم الأربعاء، إن السعودية تريد المساعدة من واشنطن بينما تتعرض لضغوط أمريكية لإنهاء حصار الموانئ، الذي يصفه الحوثيون بأنه عقبة في طريق محادثات وقف إطلاق النار.
وأضافت المصادر لوكالة "رويترز" إن الرياض تريد أولا أسلحة أمريكية لمساعدة المملكة على تعزيز أنظمتها الدفاعية في أعقاب هجمات الحوثيين على أراضيها بطائرات عسكرية بدون طيار وصواريخ باليستية.
وأشارت إلى أن الولايات المتحدة، تضغط على التحالف لفتح الوصول الكامل إلى الموانئ ومطار صنعاء، كما دفعت الحوثيين إلى إنهاء الهجمات والانخراط في الدبلوماسية.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet