أحزاب سياسية يمنية تتهم الحكومة والتحالف بـ"خذلان" مأرب

ديبريفر
2021-11-02 | منذ 1 شهر

مأرب (ديبريفر) - اتهمت أحزاب سياسية في اليمن، مساء الإثنين، الحكومة المعترف بها دولياً، والتحالف العربي بقيادة السعودية بخذلان محافظة مأرب شمال شرقي البلاد والفشل في إدارة المعركة مع التقدم الكبير الذي أحرزته جماعة أنصار الله (الحوثيين) في الأطراف الجنوبية والغربية  للمحافظة.
وعبرت فروع أحزاب المؤتمر الشعبي العام والتجمع اليمني للإصلاح والحزب الاشتراكي اليمني ، والتنظيم الناصري والبعث العربي الاشتراكي، والرشاد السلفي بمحافظة مأرب في بيان مشترك، عن استغرابها الشديد لأداء التحالف وسوء إدارته للمهمة التي أنيطت به.
ورأت "أن قيادة الحكومة الشرعية فشلت فشلا ذريعا في مسؤولياتها على مختلف الأصعدة سياسيا وعسكريا واقتصاديا وإعلاميا ما انعكس سلبا على مشروع المقاومة لإسقاط الانقلاب (الحوثي) واستعادة الجمهورية".
وفيما دانت ما وصفته بـ"خذلان الشرعية لمأرب" وهي تخوض معركة مصيرية، حمّلت الأحزاب قيادة الدولة المسؤولية الكاملة عن كل ما ينتج عن ذلك "الخذلان المخزي"، وفقاً لتعبير البيان. 
ودعت الأحزاب، أبناء مأرب خاصة، واليمنيين كافة، إلى استنهاض الطاقات والإمكانيات المحلية والوطنية وتوحيدها وتوجيهها نحو مهمة الدفاع عن مأرب والتوحد أمام التحديات المحيطة بالمشروع الوطني. 
ونددت الأحزاب، باستمرار العدوان الحوثي على مأرب وساكنيها واستهداف المدنيين العُزّل بالصواريخ البالستية والطيران المسير، واعتبرت ذلك من "أبشع جرائم العصر المرتكبة بحق السكان". 
وهذا الموقف هو الأول من نوعه لمكونات سياسية مشاركة في الحكومة، وتتمتع بعلاقات وثيقة مع التحالف العربي بقيادة السعودية.
ولم يصدر أي تعليق فوري من قبل الحكومة اليمنية والتحالف رداً على تلك الاتهامات غير المسبوقة، والتي تأتي في ظل لحظات عسكرية حرجة تعيشها مدينة مأرب.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet