إيران تشترط رفع الحصار عن اليمن قبل الجلوس للحوار

ديبريفر
2021-11-03 | منذ 7 شهر

طهران (ديبريفر) - أكد كبير مستشاري وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية الخاصة علي أصغر خاجي، يوم الإثنين، أن مصير اليمن بيد أبنائه، مشترطاً رفع الحصار الذي يفرضه التحالف العربي بقيادة السعودية على اليمن قبل الجلوس إلى طاولة الحوار.
وقال خاجي خلال لقائه في طهران المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، هانس غروندبرغ، إن "القرار النهائي بشأن مصير اليمن هو بيد شعب هذا البلد" وفقاً لوكالة "أنباء فارس" الإيرانية.
وأضاف أن "رفع الحصار الجائر تمهيد للحل والتسوية السياسية للأزمة اليمنية".
واعتبر المسؤول الإيراني أن انعدام الثقة الراهنة هي الحلقة المفقودة في تقدم المحادثات، مشدداً على أن إعادة بناء الثقة يجب أن تصاحبها إجراءات عملية لاسيما في مجال الشؤون الإنسانية.
وجدد تأكيد دعم إيران لأي جهد عادل للأمم المتحدة لحل الأزمة اليمنية، بحسب المصدر نفسه.
من جانبه أكد المبعوث الأممي، أن الشعب اليمني هو صاحب القرار النهائي، وأن دور دول المنطقة مهم جدا في دعم عملية السلام، بما في ذلك إيران.
وأشار إلى أنه يعمل على تقييم وجهات النظر المختلفة وينوي مراعاة مخاوف الفئات اليمنية المختلفة في خططه المستقبلية مع أخذ بعين الاعتبار أولوياته قصيرة الأمد في إطار أهدافه الطويلة الأمد.
 ويشهد اليمن نزاعاً دامياً منذ نحو سبع سنوات، بين الحكومة المعترف بها دولياً، مدعومة بتحالف عربي تقوده السعودية وجماعة أنصار الله (الحوثيين) الموالية لإيران والتي تسيطر منذ  أواخر العام 2014 على العاصمة صنعاء ومناطق أخرى شمال وغربي البلاد.
وخلف النزاع عشرات آلاف القتلى ودفع نحو 80 في المئة من السكان للاعتماد على الإغاثة وسط أسوأ أزمة إنسانية في العالم، وفقا للأمم المتحدة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet