الحكومة اليمنية ترحب بالعقوبات الأممية الجديدة ضد قيادات حوثية

ديبريفر
2021-11-11 | منذ 3 شهر

عدن (ديبريفر) - رحبت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، الخميس بقرار لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن الدولي الذي أقر إدراج ثلاثة قيادات جديدة من جماعة أنصار الله (الحوثيين) على لائحة العقوبات.

واعتبر بيان رسمي لوزارة الخارجية وشؤون المغتربين في اليمن، إن هذا القرار "رسالة تضامن مع كل طفل تيتم وأم تأرملت وأناس حرموا من فلذات أكبادهم وأحبابهم في غياهب الموت والسجون ولن يهدأ لهم بال إلا برؤية أولئك القتلة في السجون والمحاكم"، حسب تعبيرها.

وقالت وزارة الخارجية في بيانها إن هؤلاء المشمولين بلائحة العقوبات، " كانوا سببا في أكبر كارثة إنسانية تشهدها اليمن وهي الأسوأ في العالم، كما أسهموا في تهديد أمن الجيران وبالأخص المملكة العربية السعودية".

وأضاف البيان، "أن هذا القرار يكشف غيضا من فيض جرائم ومجرمي الجماعة التي ماتزال ترفض كل نداءات السلام وتنتهك جميع القوانين والقيم والأعراف في سبيل وهم السيطرة على اليمن بالعنف والإرهاب".

وأكدت وزارة الخارجية "استمرار تعاون الحكومة اليمنية مع لجنة العقوبات وفريق الخبراء التابع لها ومع أعضاء المجتمع الدولي المحب للسلام والرافض للعنف والإرهاب لكشف كل الانتهاكات ودعم كل المبادرات الرامية للخروج باليمن من الحرب التي أشعلتها جماعة الحوثي".

وكانت لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن قد أدرجت يوم الثلاثاء الماضي، ثلاثة من القيادات العسكرية لجماعة الحوثي على لائحة عقوباتها، وهم: محمد عبدالكريم الغماري، وصالح مسفر الشاعر، ويوسف المداني.

وتتضمن العقوبات، تجميد الأرصدة البنكية والممتلكات الخاصة بهم، ومنعهم  من السفر والتنقل.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet