تحذيرات بريطانية من نشوب حرب عالمية ثالثة بين روسيا ودول غربية

ديبريفر
2021-11-13 | منذ 3 أسبوع

لندن (ديبريفر) - حذر مسؤول عسكري بريطاني رفيع المستوى، السبت، من خطر نشوب حرب عالمية وشيكة بين روسيا والدول الغربية، بسبب المصالح المتباينة.

وقال رئيس أركان الجيش البريطاني الجنرال نيكولاس كارتر، إن "هناك مخاطر أكبر من أي وقت مضى، تنذر بإندلاع حرب عالمية ثالثة بين الغرب وروسيا، نظرا لغياب العديد من الأدوات الدبلوماسية التقليدية".

وأوضح المسؤول العسكري البريطاني، إن خطر  تصاعد حدة التوتر أصبح أكبر في العصر الجديد لعالم متعدد الأقطاب، حيث تتنافس الحكومات على أهداف متباينة ومصالح مختلفة.

ونقلت وكالة رويترز عن كارتر قوله، إن"الحكام السلطويين مستعدون لاستخدام أي وسيلة لديهم، مثل المهاجرين أو زيادة أسعار الغاز أو القوى التي تعمل بالوكالة أو عمليات التسلل الإلكتروني لتحقيق أغراضهم".

مضيفاً ، "طبيعة الحرب تغيرت وكذلك قواعدها".. وقال "في أعقاب العالم ثنائي القطب بحقبة الحرب الباردة وعالم الهيمنة الأمريكية أحادي القطب، يواجه الدبلوماسيون الآن عالما متعدد الأقطاب وأكثر تعقيدا.

مؤكداً أن الأدوات والآليات الدبلوماسية التقليدية خلال حقبة الحرب الباردة لم تعد متاحة اليوم.

ومضى المسؤول البريطاني في حديثه قائلا:" بدون هذه الأدوات والآليات، ثمة خطر أكبر بأن يؤدي هذا التصعيد أو ذاك إلى حسابات خاطئة".
موضحاً، "لذلك أعتقد أن هذا هو التحدي الحقيقي الذي علينا مواجهته".

وتصاعد التوتر خلال الأسابيع الفائتة في منطقة شرق أوروبا بعد اتهامات وجهها الاتحاد الأوروبي لروسيا البيضاء بنقل الآلاف من المهاجرين جوا لخلق أزمة إنسانية على الحدود مع بولندا العضو في الاتحاد، في نزاع يهدد بجر روسيا وحلف شمال الأطلسي إلى مواجهة عسكرية ربما.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد نفى في وقت سابق أية علاقة لبلاده بأزمة الهجرة عند الحدود بين بيلاروسيا وبولندا.

وجاءت تصريحات بوتين، في مقابلة مع شبكة "فيستي" الرسمية بعدما اتّهمت بولندا وجهات غربية أخرى موسكو بالعمل مع مينسك على ترتيب إرسال آلاف المهاجرين إلى المنطقة الحدودية.


وفي شأن آخر، قال الرئيس الروسي إن تدريبات غير مجدولة لحلف شمال الأطلسي في البحر الأسود تشكل تحديا خطيرا لموسكو، مضيفا أنه ليس لموسكو أي علاقة بالأزمة بين الاتحاد الأوروبي وبيلاروسيا الحليف الوثيق لروسيا.

يأتي ذلك، فيما نقلت وكالة إنترفاكس عن وزارة الدفاع الروسية قولها إن مقاتلات بريطانية رافقت قاذفتي قنابل روسيتين من طراز توبوليف تو-160 ذات القدرات النووية خلال دورية استمرت لساعات.

وقالت إنترفاكس نقلا عن الدفاع الروسية: "أجرت اثنتان من حاملات الصواريخ الاستراتيجية طويلة المدى من طراز تو-160 تحليقا دوريا في المجال الجوي فوق مياه بحر بارنتس المحايدة والمياه النرويجية وبحر الشمال".

وفي تعليقات نشرها الموقع الإلكتروني للكرملين عبّر بوتين عن أمله في أن يتحدث ألكسندر لوكاشينكو رئيس بيلاروسيا والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مباشرة بشأن الأزمة، مشيرا إلى أن المهاجرين يريدون في المقام الأول الذهاب إلى ألمانيا.

وتفاقمت الأوضاع على الحدود البولندية - البيلاروسية الإثنين الماضي، حينما أعلنت بيلاروسيا أن مئات من المهاجرين وصلوا إلى منطقةالحدود.

وكانت بولندا أعلنت أن البعض من هؤلاء المهاجرين حاولوا بالفعل اختراق الحدود مع بيلاروسيا.

ووقع المهاجرون فريسة لخلاف دبلوماسي بين الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو والاتحاد الأوروبي، الذي لا يعترف بالحاكم كزعيم شرعي.

ويواجه لوكاشينكو انتقادا دوليا لسماحه للمهاجرين القادمين من مناطق الأزمات بالوصول جوا إلى بيلاروسيا ثم يتم نقلهم إلى حدود الاتحاد الأوروبي.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet