الكشف عن حصيلة جديدة لضحايا الغارة الجوية التي وقعت بمديرية مقبنة

ديبريفر
2021-12-05 | منذ 6 شهر

تعز (ديبريفر) - قُتل تسعة أشخاص بينهم أربعة مدنيين وأصيب أخرون بغارة جوية منسوبة للتحالف الذي تقوده السعودية، استهدفت عربة عسكرية تابعة لجماعة أنصار الله (الحوثيين) غرب محافظة تعز اليمنية الواقعة الى الجنوب الغربي من البلاد.

وذكرت مصادر محلية وطبية متطابقة، إن خمسة مسلحين حوثيين وأربعة مدنيين لقوا حتفهم جراء قصف جوي استهدف طقما عسكريا مساء أمس الجمعة في مديرية مقبنة.

ونقلت وكالة فرنس برس عن مصادر قولها، إن الضربة الجوية استهدفت الآلية العسكرية أثناء مرورها على الطريق في المديرية الواقعة على بعد نحو 35 كلم من مدينة تعز.

وأكدت المصادر أنّ "مركبة عسكرية حوثية كانت تمر عند إحدى الطرقات وصعد على متنها أربعة مدنيين قبل أن تتعرّض لقصف الطيران، ما أدى إلى مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم تسعة أشخاص".
 
وفي السياق ذاته أكّد مصدر طبي في المديرية لـ "فرانس برس" حصيلة القتلى تلك، مشيرا إلى سقوط جريحين مدنيين كانا يسيران بالقرب من موقع الضربة.

ولم يعلّق التحالف العسكري بقيادة السعودية بشكل فوري على تلك الضربة الجوية، بينما قال الحوثيون على وسائل إعلامهم ان الهجوم تسبب بمقتل 18 مدنيا.

وتجددت المعارك خلال الأيام الماضية في أجزاء من مديرية مقبنة، عقب تقدم القوات المشتركة اليمنية إلى تخومها ونجاحها بالسيطرة على عدد من المواقع والمرتفعات الاستراتيجية فيها، بينما دفعت جماعة الحوثي بعدد من قياداتها ومسؤوليها نحو المديرية بهدف التعبئة وحشد المقاتلين، في مسعى لمنع سقوطها بأيدي القوات المشتركة.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet