الأمن اليمني يتهم الحوثيين باستهداف محافظ عدن في أكتوبر

ديبريفر
2021-12-06 | منذ 7 شهر

عدن (ديبريفر) - اتهمت أجهزة الأمن اليمنية، يوم الأحد، جماعة أنصار الله (الحوثيين) بالوقوف خلف استهداف أحمد لملس، محافظة محافظة عدن، والمطار الدولي فيها في شهر أكتوبر الماضي.
وقالت اللجنة الأمنية في عدن في بيان، إن "التحقيقات أثبتت أن عملية استهداف المحافظ لملس والوزير السقطري، تقف خلفها خلية مشتركة، بتمويل وتوجيه حوثي، وبتعاون مع عناصر إرهابية منفذة".
وأضافت: "بالنسبة لعملية التفجير الأخرى أمام بوابة مطار عدن، فقد أثبتت التحقيقات أن الجهة المخططة والمنفذة تتكون من شبكة موجهة وممولة من الحوثي، وتنفيذ عناصر إرهابية".
وأردفت: "تم القبض على بعض عناصر الخليتين الإرهابيتين (دون تحديد عدد أفرادهما)، فيما لا تزال عملية البحث عن الآخرين مستمرة".
وحددت اللجنة "مكافآت مالية مُجزية لكل من يبلغ أو يُقدم أي معلومات للأجهزة الأمنية عن مواقع تلك العناصر".
ولم يصدر تعليق فوري من جماعة الحوثي حول تلك الاتهامات.
وفي 10 أكتوبر الماضي، استهدف هجوم بسيارة مفخخة، موكب المحافظ لملس، رفقة وزير الزراعة والأسماك سالم السقطري، جنوبي عدن، ما أسفر عن مقتل 5 من مرافقيه، فيما قتل 5 مدنيين في تفجير بأحد بوابات مطار عدن، في الـ30 من الشهر ذاته.
وتشهد عدن الخاضعة أمنياً لسيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي منذ أغسطس 2019، حوادث تفجيرات واغتيالات متكررة، دون أن تتمكن السلطات من وضع حد لها.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet