المجلس الانتقالي ينتقد عجز الحكومة في مواجهة الأزمة الاقتصادية

ديبريفر
2021-12-07 | منذ 6 شهر

عدن (ديبريفر) - انتقد المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم اماراتيا اليوم الاثنين عجز الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا في مواجهة الأزمة الاقتصادية ووضع حد لإنهيار العملة المحلية.

وأعربت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي في بلاغ صحفي عقب إجتماعها الأسبوعي اليوم بعدن، عن انزعاجها وسخطها الشديدين مما وصفته بـ"العبث الممنهج من قبل أطراف في الشرعية (لم تحددها)، وعجز الحكومة عن القيام بمهامها القانونية المسندة لها وفقا لاتفاق الرياض".

وطالب المجلس الانتقالي، التحالف العربي الذي تقوده السعودية "بإلزام الشرعية بتحمل واجباتها تجاه المواطن والضغط بجديّة لتصحيح آليات عمل البنك المركزي وقيادته، والعديد من المتنفذين الفاسدين في إدارته والعابثين بمصير المواطن"، حد ما جاء في البلاغ.

مشدداً على وجوب اختيار قيادة البنك المركزي وكادرها الرئيسي بالتوافق والأخذ بمعايير الكفاءة والنزاهة، وليس الولاء والمصالح التي تستند عليها الشرعية في كل تعييناتها، وفق تعبيره.

وقال المجلس الانتقالي، إن رئاسة الحكومة اليمنية مطالبة باتخاذ موقف جريء،تحدد فيه بكل وضوح الجهة التي تقوم بعرقلة مهامها، وتسببت في الوصول بالأوضاع إلى حافة الانهيار، ليعلم الشعب من هي الجهة التي تتحمل مسؤولية معاناته، ولازالت مستمرة تدفع نحو تصاعدها.

ملوّحاً بإتخاذ خطوات تصعيدية في حال عدم قيام رئاسة الحكومة بمثل هذا الإجراء.

و أقرت هيئة رئاسة المجلس الترتيب لعقد اجتماع طارئ لها خلال الفترة المقبلة، بحضور محافظ عدن أحمد لملس الذي يحتفظ بمنصبه كأمين عام لهيئة رئاسة المجلس ووزراء الانتقالي في الحكومة من أجل تدارس الخطوات اللاحقة، في حال لم تصدر أي تصريحات عن رئاسة الحكومة خلال هذه الفترة لتحديد تلك الجهة التي تعيقها عن معالجة مسببات هذه الأوضاع.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet