الحكومة اليمنية تدين قصف الحوثيين لمخيمات النازحين وتعتبرها جريمة حرب

ديبريفر
2021-12-10 | منذ 5 شهر

عدن (ديبريفر) - عبرت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا عن إدانتها الشديدة جراء استهداف مخيمات النازحين من قبل جماعة أنصار الله (الحوثيين)، مطالبة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بتحمل مسؤولياتهم في حماية المدنيين واتخاذ إجراءات عقابية ضد الجماعة المدعومة ايرانيا.

وأعتبرت وزارة حقوق الانسان اليمنية في بيان رسمي لها، إن استمرار قصف الحوثيين مخيمات النازحين وأخرها استهداف مخيم حمة في مأرب،"جريمة حرب مكتملة الأركان".

مؤكدة أن ذلك القصف الذي وصفته "بالجبان" أدى إلى إصابة أسرة مكونة من أم و6 أطفال، أحدهم إصابته خطرة، بحسب المعلومات الأولية.

وأضاف البيان، إن القصف خلف أيضا دمارا واسعا في المخيم ومساكن النازحين والمهجرين الذين يعيشون أوضاعا إنسانية صعبة للغاية.

وأشارت وزارة حقوق الانسان اليمنية إلى أن القصف الهمجي والعشوائي لمخيمات النازحين بالأسلحة المحرمة دوليا يعد جريمة حرب مكتملة الأركان، وأن هذه الجرائم لن تسقط بالتقادم، حد ما ذكر البيان.

وكان مخيم حمة للنازحين الواقع بمأرب، الذي تديره منظمة الهجرة الدولية، قد تعرض يوم الخميس الفائت لقصف بصاروخين باليستيين منسوبين لجماعة أنصار الله (الحوثيين)، ما أدى لسقوط ضحايا.

واشتدت وتيرة المعارك العنيفة بمحافظة بين القوات الحكومية،والحوثيين الذين يستميتون في سبيل الوصول الى عاصمة المحافظة والسيطرة على منابع النفط والغاز، رغم المطالبات الدولية المتكررة بوقف القتال في المدينة التي يقطنها أكثر من مليوني شخص.

ودفع النازحون الثمن باهضا جراء استمرار التصعيد العسكري في مأرب منذ فبراير الماضي، وسط تزايد حدة المخاوف من سقوط مزيد من الضحايا في صفوف المدنيين.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet