القوات الحكومية تدفع بتعزيزات اضافية لمنع سقوط البلق الشرقي

ديبريفر
2021-12-12 | منذ 2 شهر

أرشيف

مأرب (ديبريفر) - دفعت قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، الأحد، بتعزيزات عسكرية إضافية الى الجبهة الجنوبية لمدينة مأرب، وذلك بالتوازي مع تصعيد جماعة أنصار الله (الحوثيين) هجومها العنيف بهدف احداث اختراق ميداني جديد فيها.

وأفادت مصادر ميدانية بوصول تعزيزات عسكرية جديدة الى جبهة البلق التي تشهد منذ عدة أيام أعنف المواجهات، ما أسفر عن سقوط مئات القتلى والجرحى.

وذكرت المصادر إن نحو مايقارب 40 طقما عسكريا تحمل مئات الجنود، وصلت تباعا خلال الساعات الماضية الى محيط جبهة البلق الشرقي قادمة من اتجاه الشمال، وذلك لتعزيز الخطوط الدفاعية ومنع سقوط جبال البلق الشرقية المطلة على مدينة مأرب والتي يستميت المسلحون الحوثيون في مسعاهم للوصول اليها.

وطبقا للمصادر ذاتها، فقد تمكنت القوات الحكومية مسنودة بمقاتلي المقاومة الشعبية، من إحباط عدة هجمات حوثية في جنوب منطقة العيرف وعلى أطراف جبل البلق الشرقي، جنوب مأرب.

وأشارت الى تكبد الحوثيين خسائر بشرية كبيرة خلال تلك الهجمات الانتحارية التي تنفذها بعدة إنساق وفق التكتيك المعروف باسم "الأمواج البشرية".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet