المبعوث الأممي يخشى من فصول أكثر عنفا ودموية باليمن

ديبريفر
2021-12-14 | منذ 5 شهر

نيويورك (ديبريفر) - أعرب مبعوث الأمم المتحدة الخاص الى اليمن، هانز غروندبرغ، عن خشيته من أن يؤدي التصعيد العسكري الحالي باليمن، وتحديدا في محافظة مأرب، إلى فصول أكثر عنفاً ودموية وعنفا في الصراع المستمر بالفعل منذ عدة أعوام.

وألمح خلال إحاطة له الثلاثاء أمام مجلس الأمن الدولي الى فشل الحلول المجزأة التي طرحتها الأمم المتحدة خلال الفترات السابقة، وقال إنه لمس إحباطاً بسبب فشل تلك المحاولات والمقترحات لحل الأزمة اليمنية.

وأكد غروندبرغ، الحاجة الملحة الى وجود خطة شاملة لإحلال السلام في اليمن، والعمل من أجل التوصل الى سلام عادل ومستدام، وليس فقط مجرد وقف الحرب.

وقال: "بناء على المناقشات مع اليمنيين وغيرهم خلال الأشهر الثلاثة الماضية، أنا مقتنع بالحاجة إلى منهج شامل".
مضيفا :" يجب معالجة الاحتياجات والأولويات الفورية في سياق عملية واسعة تتجه نحو تسوية سياسية شاملة".

وشدد المبعوث الأممي على أن كل الحلول لن تؤدي الى سلام مستدام، ما لم تمثل مصالح اليمنيين على تنوعهم، سواء المشاركين في القتال أو غير المشاركين.

وأعترف غروندبرغ بصعوبة إطلاق عملية سلام في اليمن، مؤكداً إنها "مهمة معقدة" في ظل اتساع الفجوة بين أطراف الصراع، وتسارع وتيرة العمليات العسكرية، وكذا تفاقم الأزمة الاقتصادية في مختلف أرجاء البلاد.

وأبدى المبعوث الأممي انزعاجه إزاء رفض الحوثيين استقباله في العاصمة اليمنية صنعاء وإتاحة الفرصة للإجتماع بكبار قادة الجماعة.

وقال: "إن الالتزام الجاد بالسلام يتطلب، على أقل تقدير، منح المبعوث وصولاً غير مشروط ومنتظم.. يجب أن تظل جميع قنوات الاتصال مفتوحة إذا أردنا أن تكون لدينا أي فرصة لإيجاد حل دائم لهذا النزاع".

ومنذ تسلمه المهمة كمبعوث خاص للأمم المتحدة الى اليمن، في سبتمبر الماضي، لم ينجح هانز غروندبرغ في عقد أي اجتماع مع قادة الجماعة الحوثية بصنعاء، والتي تطرح شروطا مسبقة للسماح بوصوله الى صنعاء، لتقتصر لقاءاته مع الناطق الرسمي للحوثيين "محمد عبدالسلام" في العاصمة العمانية مسقط.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet