إشادة حوثية بالموقف الروسي في مجلس الأمن الدولي

ديبريفر
2021-12-17 | منذ 1 شهر

محمد علي الحوثي

صنعاء (ديبريفر) - أشاد القيادي البارز في جماعة أنصار الله (الحوثيين) وعضو مجلسها السياسي الأعلى، محمد علي الحوثي، بالموقف الروسي في جلسة مجلس الأمن الدولي بشأن الوضع في اليمن التي عقدت الثلاثاء الماضي.
وقال القيادي الحوثي، في تغريدة على "تويتر"، اليوم الجمعة، "موقف المندوب الروسي في جلسة مجلس الأمن كان موقفاً مسؤولاً وينبئ عن تشخيص حقيقي للواقع الذي تواجهه الجمهورية اليمنية من الغطرسة الأمريكية الفرنسية البريطانية وبحثهم عن المصالح الشخصية كدور وجزء تعهدت به هذه الدول ضمن مهام مشاركتهم في العدوان على اليمن"، وذلك في إشارة إلى عمليات التحالف العربي بقيادة السعودية.
وخلال جلسة مجلس الأمن الدولي، قال النائب الأول للمندوب الدائم لروسيا لدى الأمم المتحدة، دميتري بوليانسكي، "يقترب ركود العملية السياسية من نقطة اللاعودة، وبعد ذلك سيكون من المستحيل ببساطة تجميع أجزاء الدولة اليمنية. يجب على المجتمع الدولي الاعتراف بأن الحقيقة هي أن الأطراف عنيدة وليست على استعداد لاستئناف المفاوضات المباشرة تحت رعاية الأمم المتحدة".
ورأى بوليانسكي، أن "جهود الوساطة التي يبذلها المبعوث الخاص لجلب المشاركين في الصراع اليمني إلى طاولة المفاوضات كانت وستظل غير ناجحة"، مؤكداً "الاستعداد لدعم جهود المبعوث فيما يتعلق بالخطط المستقبلية".
وقال: "يتضح أنه لم يعد من الممكن المضي قدمًا في إطار الإطار الحالي للتسوية اليمنية، أعني قرار مجلس الأمن رقم 2216. لا علاقة للقرار الذي تم تبنيه في عام 2015 بالوضع على الأرض في مسرح العمليات اليمني".
وأوضح أن "الواقع الجديد هو أن المشهد السياسي وتوازن القوى في الجمهورية قد مر بتغييرات كبيرة، وهو ما لا يتوافق مع قرار مجلس الأمن رقم 2216 ببساطة".
وشدد بوليانسكي على "أن هناك حاجة ملحة لأن يقوم أعضاء مجلس الأمن بمراجعة أسس التنظيم السياسي مع الحفاظ على الدور المركزي لوساطة الأمم المتحدة والمساهمة البناءة لدول المنطقة"، مضيفاً: "بهذه الطريقة فقط سنتمكن ليس بالأقوال ولكن بالأفعال من مساعدة غروندبرغ في تطوير خارطة طريق جديدة للتسوية، قادرة على التوفيق بين اللاعبين المتنافسين العديدين في الصراع السياسي الداخلي اليمني".
ودعا النائب الأول للمندوب الدائم لروسيا، أعضاء مجلس الأمن إلى"التفكير في حل لهذه المشكلة التي طال انتظارها والذي يمكن أن يعيد الصراع إلى مسار سياسي سلمي ويوفر المساعدة اللازمة لملايين السكان اليمنيين الذين هم في أمس الحاجة إلى المساعدة الإنسانية".
ووجه بوليانسكي، انتقاداً لاذعاً لمواقف دول في مجلس الأمن الدولي بشأن الصراع في اليمن وقال "لسوء الحظ، علينا أن نعترف بأن زملائنا الغربيين أظهروا مرارًا وتكرارًا استعدادهم للتضحية بسهولة بوحدة مجلس الأمن على المسار اليمني، واعتمادًا على مصالحهم الأنانية فقط، استخدموا "لغة العقوبات"، بينما يرفضون إمكانية إيجاد أي حلول".
وأكد أن "عقوبات مجلس الأمن الدولي يجب أن تخدم حصرياً مصالح دفع العملية السياسية في اليمن، ولا تهدف إلى زيادة الضغط على أطراف معينة في النزاع".


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet