الأمم المتحدة تعلن إغلاق برامج إغاثة في اليمن بسبب نقص التمويل

ديبريفر
2022-01-05 | منذ 5 شهر

40 بالمئة من سكان اليمن يعانون من نقص في التغذية

نيويورك (ديبريفر) - أعلنت الأمم المتحدة مساء الثلاثاء إيقاف أو تقليص برامج إغاثية حيوية في اليمن جراء نقص التمويل، وسط استمرار الحرب الدائرة في البلد الفقير منذ سبع سنوات.
وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا"، في اليمن على "تويتر"، إنه "نتيجة نقص التمويل، تضطر وكالات إغاثية إلى إيقاف أو تقليص برامج إغاثية حيوية، بما في ذلك برامج في مجالات الغذاء والتغذية والصحة والمياه".
وأكد أن "هناك حاجة عاجلة إلى التمويل لضمان استمرار تدخلات منقذة للأرواح للملايين الذين يعتمدون على المساعدات الإنسانية"، دون مزيد من التفاصيل.
وكانت وكالات تابعة للأمم المتحدة، منها برنامج الأغذية العالمي، قد حذرت الشهر الماضي من خفض برامجها، إذ لم تتلق سوى 2.68 مليار دولار من أصل 3.85 مليار دولار طلبتها عام 2021، من المانحين حتى نهاية أكتوبر.
وتقول تقارير الأمم المتحدة إن 24 مليون يمني، من أصل 30 مليونا عدد سكان البلاد، هم بحاجة إلى مساعدات إنسانية.
والإثنين الماضي، قال مكتب الأوتشا في اليمن، إن انعدام الأمن الغذائي الحاد يمثل تحدياً رئيسياً، وحقيقة واقعية بالنسبة لـ 16.2 مليون شخص في اليمن، مشيراً إلى أن 40 بالمئة من سكان اليمن يعانون من نقص في الغذاء.
 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet