الأمم المتحدة: ظروف مصادرة السفينة الإماراتية في اليمن غير واضحة

ديبريفر
2022-01-06 | منذ 6 شهر

السفينة روابي

نيويورك (ديبريفر) - قالت الأمم المتحدة، يوم الأربعاء، إن الظروف المحيطة بمصادرة سفينة إماراتية  من قبل جماعة أنصار الله (الحوثيين) "غير واضحة"، داعية إلى ممارسة ضبط النفس واحترام الحقوق المتعلقة بالملاحة البحرية وفقا للقانون الدولي.
وأضاف ستيفان دوغاريك المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة في بيان، في حين أن الظروف المحيطة بالحادث لا تزال غير واضحة، تتابع الأمم المتحدة بقلق تقارير استيلاء الحوثيين على سفينة ترفع علم دولة الإمارات العربية المتحدة، داخل ما وصفه الحوثيون بالمياه اليمنية".
وشدد على أن الأمم المتحدة، تؤكد من جديد على ضرورة احترام الحقوق والالتزامات المتعلقة بالملاحة البحرية وفقا للقانون الدولي.
وتابع دوغاريك: "نحث جميع الأطراف والدول المعنية في المنطقة على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس والامتناع عن أي إجراء تصعيدي."
وأردف "نجدد دعوتنا للأطراف اليمنية للانخراط مع المبعوث الخاص للأمين العام (هانس غروندبرغ) وجهود الوساطة التي يبذلها؛ بهدف دفع العملية السياسية للوصول إلى تسوية تفاوضية شاملة لإنهاء الصراع في البلاد".
والإثنين، أعلن الحوثيون "احتجاز سفينة شحن إماراتية قبالة سواحل محافظة الحديدة، على متنها معدات عسكرية وتمارس أعمالا عدائية".
بينما قال التحالف العربي إن "السفينة كانت تقوم بمهمة بحرية من جزيرة سقطرى إلى ميناء جازان السعودي، وتحمل على متنها كامل المعدات الميدانية الخاصة بتشغيل المستشفى السعودي الميداني في الجزيرة".
وفي وقت سابق الأربعاء قال التحالف إن معلوماته تشير إلى أن "تخطيط وتنفيذ عملية قرصنة سفينة روابي انطلق من ميناء ‎الحديدة" الخاضع لسيطرة الحوثيين.
وأضاف: "ميناء ‎الحديدة مركز رئيس لاستقبال وتجميع الصواريخ الباليستية الإيرانية".
وأردف: "ميناءا الحديدة والصليف مركزان رئيسان للأعمال العدائية وتهديد الأمن البحري".
واعتبر مراقبون هذه الاتهامات بأنها تأتي كتمهيد لضربة جوية محتملة على المنافذ البحرية الوحيدة الخاضعة لسيطرة الحوثيين غربي اليمن. 


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet