اليمن يتراجع في قائمة مراقبة الطوارئ للمرة الأولى منذ 3 سنوات

ديبريفر
2022-01-06 | منذ 6 شهر

نيويورك (ديبريفر) - تراجع اليمن من قمة قائمة مراقبة الطوارئ لعام 2022، التي تصدرها لجنة الإنقاذ الدولية(IRC) ، إلى المركز الثالث للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات .
وقائمة مراقبة الطوارئ قائمة عالمية للأزمات الإنسانية والصراعات التي رصدت في 20 دولة تنقسم إلى أعلى 10 دول مصنفة، والنصف الثاني غير المصنف.
ومن الـ10 الدول المصنفة جاء اليمن في المرتبة الثالثة، تراجعاً من المرتبة الأولى للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات، ليس بسبب تحسن الوضع الإنساني، لكن لأن الأزمات في البلدان الأخرى تتفاقم بسرعة أكبر، وفقاً لتقرير اللجنة.
وأشار التقرير إلى أنه في العام 2021، تصاعد النزاع المسلح في محافظة مأرب وانتشر إلى مناطق جديدة مثل البيضاء وشبوة، بينما تصاعدت التوترات أيضًا بين الحكومة المعترف بها دوليًا والمجلس الانتقالي الجنوبي.
ويواجه اليمن مخاطر إنسانية مع احتياج 20 مليون شخص للمساعدات، واستمرار الانهيار الاقتصادي،وتدمير القطاعين الصحي، والتعليمي والأنظمة الحيوية بسبب الصراع
ومن المخاطر التي يواجهها اليمن، صعوبة وصول المساعدات الإنسانية للمحتاجين بسبب القيود التي تفرضها جميع أطراف النزاع، وعدم وجود تقدم دبلوماسي لعمليات سلام واسعة النطاق، من الهدنات المحلية لإطلاق النار.
ومن الدول العربية التي أُدرجت في القائمة أفغانستان التي احتلت المرتبة الأولى، وإثيوبيا في المرتبة الثانية، والصومال في المرتبة الثامنة، وسوريا في المرتبة التاسعة والسودان عاشراً، أما لبنان فتواجد على القائمة بدون تصنيف بين الـ 20 دولة تحت الأزمات الإنسانية.


لمتابعة أخبارنا على تويتر
@DebrieferNet

لمتابعة أخبارنا على قناة "ديبريفر" في التليجرام
https://telegram.me/DebrieferNet